تحت رعاية السيد إلهام علييف، رئيس جمهورية أذربيجان: انطلاق أعمال الدورة السادسة والثلاثين للمجلس التنفيذي للإيسيسكو في مدينة باكو
December 23, 2015 0

انطلقت صباح اليوم في مدينة باكو، تحت رعاية السيد إلهام علييف، رئيس جمهورية أذربيجان، أعمال الدورة السادسة والثلاثين للمجلس التنفيذي للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة –إيسيسكو–.

وترأس الجلسة الافتتاحية للمجلس الدكتور أبو بكر دوكوري، رئيس المجلس التنفيذي للإيسيسكو بحضور الدكتور عبد العزيز بن عثمان التويجري، المدير العام للإيسيسكو، والدكتور أبو الفاس غراييف، وزير الثقافة والسياحة في جمهورية أذربيجان، وأعضاء المجلس التنفيذي وعدد من الشخصيات الفكرية والثقافية.

وتناول الكلمة في الجلسة الافتتاحية وزير الثقافة والسياحة الأذري حيث عبر عن عميق الامتنان لاختيار باكو مكاناً لانعقاد الدورة السادسة والثلاثين للمجلس التنفيذي للإيسيسكو والدورة الثانية عشرة لمؤتمرها العام. كما أشاد بالنجاحات التي حققتها الإيسيسكو في مختلف مجالات عملها، معرباً عن اعتزازه بأن جمهورية أذربيجان دولة عضو فيها، ومنوّهاً بالدور الكبير للمدير العام للإيسيسكو في الإنجازات التي حققتها جمهورية أذربيجان في ميادين التربية والعلوم والثقافة والاتصال سواء من خلال تنظيم عدد من المؤتمرات الوزارية الإسلامية في مدينة باكو خلال السنوات الماضية أو من خلال اختيار باكو عاصمة للثقافة الإسلامية سنة 2009، واختيار السيدة الأولى في جمهورية أذربيجان سفيرة للإيسيسكو للنوايا الحسنة. كما توجّه بجزيل الشكر إلى الإيسيسكو وإلى الدول الأعضاء فيها على دعمهم لجمهورية أذربيجان في قضيّتها العادلة من أجل حرية إقليمها ناغورني كاراباخ، ودعا الدول الأعضاء في الإيسيسكو إلى المشاركة بفعاليته في المنتديات والفعاليات الدولية والشبابية التي ستستضيفها أذربيجان خلال سنتيْ 2016 و2017.

وألقى رئيس المجلس التنفيذي للإيسيسكو كلمة استهلها بتوجيه الشكر الجزيل إلى جمهورية أذربيجان رئيسا وحكومة وشعبا، ومنوّهاً بأهمية الدورة الحالية للمجلس التي تشكل منعطفا في مسيرة الإيسيسكو الحافلة بالإنجازات على مدى ثلاث وثلاثين سنة، والمتطورة بوتيرة منتظمة ما فتئت تتصاعد. كما أشاد بنسبة التنفيذ العالية لبرامج الإيسيسكو وأنشطتها المتنوّعة في إطار خطة العمل الثلاثية للأعوام 2013-2015، بما يؤكّد التزامها بدعم جهود الدول الأعضاء وتعزيز قدراتها في مجالات اختصاصها. وأكّد أهمية الخطط والمشاريع التي سيناقشها المجلس، معبّرا عن اعتزازه بالتقدّم الكبير الذي أحرزته الإيسيسكو بقيادة مديرها العامّ سواء في تنفيذ البرامج أو في إعداد الخطط والوثائق المرجعية، لتحقيق الأهداف السامية التي تخدم العالم الإسلامي تربويا وعلميا وثقافيا واتصاليا.

بعد ذلك، تناول الكلمة المدير العام للإيسيسكو توجه في بدايتها بالشكر والعرفان إلى حكومة جمهورية أذربيجان، على استضافتها لهذه الدورة وللدورة الثانية عشرة للمؤتمر العام للإيسيسكو، موضحا أن للدورة الحاليّة للمجلس أهمية خاصة اعتباراً لكونها الدورة الخاتمة لخطة العمل للسنوات 2013-2015 والممهّدة في الآن نفسه لخطة العمل الجديدة والموازنة للأعوام 2016-2018 والتي سيُعرض مشروعُها بعد مناقشته في المجلس التنفيذي على المؤتمر العام الثاني عشر لاعتمادها، ومؤكّداً استعداد الإيسيسكو المتجدّد للنهوض بالأعباء الثقال وأداء المهامّ الموكلة إليها، مستعينة في تحقيق ذلك، بعد الله تعالى، بثقة الدول الأعضاء المتزايدة في إدارتها العامّة ودعمها لها.

يذكر أن المجلس سيناقش في دورته السادسة والثلاثين مشروع خطة العمل الثلاثية والموازنة للأعوام (2016-2018)، وتقارير المدير العام عن أنشطة الإيسيسكو لسنة 2014، وعن تقييم عملها للسنوات (2010-2012)، وللسنوات (2013-2015).

كما سيناقش المجلس التقرير المالي للمدير العام وحسابات الإقفال، وتقرير شركة تدقيق الحسابات، وتقرير لجنة المراقبة المالية لسنة 2014، وتقرير المدير العام عن مساهمات الدول الأعضاء في موازنة الإيسيسكو لسنة 2014.

ويتكون المجلس التنفيذي للإيسيسكو من ممثل لكل دولة من الدول الأعضاء الإثنتين وخمسين ويعقد دوراته مرة كل سنة. وكانت الدورة الخامسة والثلاثون للمجلس قد عقدت في شهر يونيو 2014 في الرباط، عاصمة المملكة المغربية.

X
Skip to content