مركز الإيسيسكو التربوي بتشاد يناقش “مستقبل اللغة العربية في إفريقيا”
December 18, 2019 0

بمناسبة الاحتفاء باليوم العالمي للغة العربية نظم مركز الإيسيسكو التربوي الإقليمي في تشاد بمقره محاضرة عامة تحت عنوان: “مستقبل اللغة العربية في إفريقيا”، قدمها الدكتور علي محمد قمر، مدير المركز، تناول فيها أهمية اللغة العربية في إفريقيا إذ أنها تعبر أكبر اللغات الوطنية في إفريقيا من حيث الانتشار، وأوضح أن إفريقيا عرفت اللغة العربية قبل الإسلام، حيث دخل العرب إفريقيا بهدف التجارة والملاحة.

و أشار الدكتور قمر إلى أن اللغة العربية اثرت تاثيرا كبيرا على اللغات المحلية، مثل السواحلية والهاوسا وغيرها، حيث أخذت هذه اللغات الكثير من المفردات العربية في المجالات الدينية والإدارية و الاقتصادية والثقافية، وأن هناك ما يزيد عن عشرين لغة إفريقية كانت تكتب بالحرف العربي.

كما تطرق المحاضر إلى أوضاع التعليم العربي في إفريقيا، حيث أكد أن الوضع يبشر بخير، حيث إن معظم الجامعات الإفريقية تدرس العربية كلغة أجنبية في كليات الآداب وكليات اللغات، وأن بعض الدول الإفريفية تعترف بالشهادات العربية، وبعض تلك الجامعات تمنح الدرجات العلمية في اللغة العربية.

وتناول الدور الذي تلعبه بعض مراكز تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها، وثمن جهود الإيسيسكو في اعتماد الإطار المرجعي في تعلم وتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها، وأشار أيضا إلى بعض التحديات التي تواجه اللغة العربية والتي تتطلب اتخاذ قرارات قوية لتصحيح المسار.
وفي نهاية المحاضرة قدم بعص التوصيات، ومنها

ضرورة دعم اللغات الإفريقية التي لها علاقة قريبة من اللغة العربية مثل الهاوسا والسواحلية، لأن في دعمها دعم للغة العربية، والاهتمام بعالمية الحرف العربي، ودعم التعليم العربي في إفريقيا، من حيث المبنى المدرسي وتأهيل المعلمين وإعداد الكتاب المدرس، وغيرها من قضايا.
وعقب المحاضرة طرح المشاركون عددا من الأسئلة والمداخلات، التي أثرت النقاش.

X
Skip to content