الإيسيسكو تصرف راتبي مارس وأبريل لموظفيها وتتيح العمل من المنزل لأكثر من 50% منهم
March 16, 2020 0

أعلن الدكتور سالم بن محمد المالك، المدير العام لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، عن عدد من الإجراءات الاستباقية التي ستطبقها المنظمة لمواجهة خطر انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، وفي مقدمتها صرف راتبي شهري مارس وأبريل دفعة واحدة، ليتمكن الموظفون من مواجهة أي ظرف قد يطرأ خلال الفترة القادمة.

كما أعلن الدكتور المالك، خلال لقاء مع موظفي الإيسيسكو في مقرها بالرباط اليوم الاثنين، أنه ستتم إتاحة العمل من المنزل لنسبة أكثر من 50% من موظفي المنظمة، خصوصا في القطاعات والمراكز التي يمكن تسيير العمل بها “أونلاين”، وحسب متطلبات العمل في كل إدارة، مع تأكيده التزام المنظمة بكل ما تتخذه السلطات المغربية من إجراءات خاصة بنظام العمل لمواجهة خطر انتشار الفيروس.

وشدد المدير العام للإيسيسكو على أن المنظمة تدعم موظفيها بكل قوة بشكل عام، وفي هذه الظروف الاستثنائية بشكل خاص، وقد وفرت لهم أيضا بعض المطهرات و”الماسكات” للمساهمة في الوقاية من الإصابة.

وخلال اللقاء قدم الدكتور المالك، المتخصص في طب المناعة والحساسية، محاضرة توعوية للموظفين حول فيروس كورونا المستجد وكيفية الوقاية من الإصابة به، من خلال التعريف بطبيعة الفيروس وفترة حضانته، وأكثر طرق نقله والإصابة به شيوعا، مؤكدا أن تجنب الأماكن المزدحمة وتقليل الاختلاط، بالإضافة إلى غسل اليدين بالماء والصابون بطريقة صحيحة يخفض كثيرا من انتشار الفيروس، مع ضرورة شرب الماء بشكل متكرر، والحرص على تناول المشروبات الساخنة، والأطعمة الصحية والفواكه الطبيعية.

وأجاب على تساؤلات بعض الموظفين حول ما يُعلن عنه من عقاقير ترفع المناعة، وهل هناك خطورة من المرض على الأطفال؟، وحقيقة ما يُشاع عن علاجات لمرض (كوفيد 19) باستخدام وصفات شعبية تعتمد على الأعشاب، حيث قال الدكتور المالك إن أفضل وسيلة لرفع المناعة هذ تناول الأطعمة الصحية والفواكه التي تحتوي على الفيتامينات، مشيرا إلى أن هذا المرض أقل خطورة على الأطفال والشباب، إلا في حالات الأمراض المزمنة، وعن ادعاء علاجات الأعشاب أكد أنها غير مدروسة وغير معتمدة.

واختتم المدير العام للإيسيسكو محاضرته بتمني السلامة لجميع موظفي المنظمة، داعيا الله تعالى أن يكشف هذا الوباء عن العالم في أسرع وقت.

X
Skip to content