الإدارة العامة للإيسيسكو ترصد أهم إنجازات المنظمة خلال عام
May 11, 2020 0

عممت منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، على أعضاء مؤتمرها العام ومجلسها التنفيذي واللجان الوطنية في الدول الـ54 الأعضاء بالمنظمة، تقريرا يرصد أهم الإنجازات التي حققتها الإدارة العامة للإيسيسكو خلال عام، منذ تولي الدكتور سالم بن محمـد المالك، منصب المدير العام للمنظمة، في التاسع من مايو 2019م.

واستهل المدير العام للإيسيسكو التقرير بكلمة مختصرة، قال فيها: “بعد أن حظيت بشرف تقلدي مهام الإدارة العامة للإيسيسكو وثقة الدول الأعضاء في الدورة الاستثنائية للمؤتمر العام للإيسيسكو، المنعقد بالمملكة العربية السعودية في 9 مايو 2019م، انطلقت مرحلة مفصلية جديدة في مسيرة المنظمة وتعزيز مكاسبها المحققة، قوامها التجديد والتطوير والابتكار وإعادة الهيكلة، مما سيمكن الإيسيسكو من أن تكون منارة إشعاع حضاري دولي في مجالات اختصاصها، وتكون قادرة على كسب الرهانات ورفع التحديات ومواكبة المتغيرات الإقليمية والدولية، وتعزيز التعاون والشراكة متعددة الأطراف، وتوحيد الجهود من أجل تعميق التفكير في واقع التربية والعلوم والثقافة على جميع المستويات والأصعدة، استجابة لتطلعات عالمنا الإسلامي إلى تنمية مستدامة ومستقبل زاهر وآمن، وبلورة مشاريع وبرامج ومبادرات ذات أثر ميداني ملموس على الفئات المستهدفة”.

ويبدأ تقرير إنجازات الإيسيسكو خلال عام (9 مايو 2019م – 8 مايو 2020م) باستعراض الحوكمة الجديدة للمنظمة، ومن أبرز تجلياتها تغيير اسم المنظمة وشعارها، وبلورة رؤية استراتيجية واستشرافية جديدة، وإعداد هيكلة جديدة للمنظمة واستحداث عدد من المراكز والإدارات، وصياغة ميثاق جديد وأنظمة أساسية متطورة، لتنسجم مع المواثيق والمعاهدات الدولية المعمول بها في المؤسسات المماثلة، وأتمتة ورقمنة نظام العمل واعتماد تقنيات حديثة، لتيسير إجراءات تنفيذ المشاريع والبرامج وتطوير التواصل الإداري مع الجهات الخارجية، وإرساء نظام مالي جديد للمنظمة يتماشى مع المعايير المالية والمحاسباتية الدولية الجديدة، وجدولة دفع المتأخرات في موازنة الإيسيسكو، من خلال الاتفاق على تخصيص الجزء الأكبر منها لتنفيذ مشاريع في الدول الأعضاء، وتمويل البرامج والمشاريع من خارج موازنة المنظمة، من خلال الاعتماد على موارد إضافية خارجية، وإحداث وقف تنموي للإيسيسكو، لضمان استدامة الموارد المالية للمنظمة.

وحول تطوير علاقات الشراكة والتعاون يرصد تقرير إنجازات الإيسيسكو خلال عام منها إنشاء مجلس استشاري دولي للمنظمة، وإعادة فتح مكتب الإيسيسكو لدى اليونسكو في باريس، وتوقيع اتفاقية برامج جديدة مع اليونسكو، وإعداد مشروع ميثاق جديد للتعاون مع اللجان الوطنية، ووضع مشروع جديد لنظام المراقبين في المنظمة، يهدف إلى تعزيز الشراكة مع الدول غير الأعضاء والمنظمات الإقليمية والدولية.

ومن بين الإنجازات، التي ذكرها تقرير الإيسيسكو، تنظيم مؤتمرات صديقة للبيئة وملتقيات تستشرف المستقبل والتحولات الاجتماعية، ومنها مؤتمر وزراء البيئة في العالم الإسلامي، ومؤتمر وزراء الثقافة، وملتقى الإيسيسكو الثقافي، وملتقى المستقبل.

كما رصد التقرير أهم المبادرات والبرامج والمشاريع التي أطلقتها المنظمة خلال جائحة كورونا (كوفيد-19)، والتي استهدفت دعم جهود الدول الأعضاء بالإيسيسكو في مواجهة الانعكاسات السلبية للجائحة، وتشجيع البحث العلمي واستخدام التكنولوجيات الحديثة وتطبيقات الذكاء الاطصناعي في العالم الإسلامي.

X
Skip to content