اجتماع تنسيقي حول مشروع كراسي الإيسيسكو الجديدة
December 10, 2020 0

عقدت منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، اجتماعا تنسيقيا مع عدد من الأساتذة الذين يمثلون مجموعة من الجامعات المرموقة في دول مختلفة، من أجل التحضير لإطلاق مشروع كراسي الإيسيسكو، في إطار الرؤية واستراتيجية العمل الجديدة للمنظمة.

مثل الإيسيسكو في الاجتماع، الذي جرى أمس الأربعاء عبر تقنية الاتصال المرئي، الدكتور محمد زين العابدين، مدير قطاع الثقافة والاتصال، والسيد نسيم محند أعمر، مدير برامج بالقطاع، حيث استعرض الدكتور محمد زين العابدين رؤية قطاع الثقافة والاتصال واستراتيجيته وأهم أنشطته وبرامجه المستقبلية، وأشار إلى أن الإيسيسكو تتبنى في إطار برنامج “طرق الإيسيسكو نحو المستقبل” مقاربة شاملة ومتعددة الأبعاد، تشرك جميع الفئات في مسارات التجديد المرتبطة بالفكر والفن والعلوم والتراث.

وأضاف أن الكراسي الجديدة التي ستقوم الإيسيسكو بإنشائها في الجامعات، ستشكل بأبعادها الثقافية والأكاديمية والبحثية، مساهمة كبيرة في الكراسي الأكاديمية القائمة، لا سيما في مجال العلوم والبحث العلمي، وستمنح للثقافة مكانة خاصة.

وخلال الاجتماع أشارت الدكتورة إليان شيرون، الأستاذة المتميزة بجامعة بانتيون السربون (جامعة باريس الأولى)، إلى أهمية الفنون المعاصرة في تطور المجتمعات وتأثير الفنانين المبتكرين على بيئتهم الاجتماعية والثقافية، وتحدث الدكتور فتحي التريكي، مدير معهد تونس للفلسفة، إلى المراجع الفلسفية للعيش المشترك، وأوضحت الدكتورة ساندرا ري، من الجامعة الفيدرالية في ريو غراندي دو سول بالبرازيل، كيفية التعامل مع موضوع الإبداع الفني من خلال تقاطعه مع التقنيات الإبداعية الجديدة، وأكد الدكتور بنجامين برو، أستاذ محاضر في الفنون التشكيلية وعلوم الفن في جامعة ليل بفرنسا، أهمية تلقين الفن في الأنظمة التعليمية من أجل تحقيق العيش المشترك، وأشارت السيدة سناء الغواتي، الأستاذة بكلية الآداب والعلوم الإنسانية في جامعة ابن طفيل، إلى ضرورة تأصيل الأبحاث حول الأنماط الحديثة للإبداع والروابط التي تجمع بينها.

X
Skip to content