المدير العام للإيسيسكو يزور متحف روافد “دار الباشا” في مراكش
December 16, 2020 0

قام الدكتور سالم بن محمـد المالك، المدير العام لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) بزيارة إلى متحف روافد “دار الباشا” في المدينة العتيقة بمراكش، تلبية لدعوة خاصة من الفنان مهدي قطبي، رئيس المؤسسة الوطنية للمتاحف بالمملكة المغربية، عقب إشرافهما على وضع حجر أساس متحف التراث اللامادي بساحة جامع الفنا، في إطار اتفاقية الشراكة بين منظمة الإيسيسكو والمؤسسة الوطنية للمتاحف.

وقد قدم كل من الدكتور عبد العزيز الإدريسي، مدير متحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر بالرباط، والسيدة سليمة آيت مبارك، محافظ متحف روافد (دار الباشا)، شرحا حول تاريخ المتحف، أشارا خلاله إلى أنه أحد المعالم التاريخية التي تعد من كنوز العمارة المغربية بمدينة مراكش، حيث يعود تاريخ بناء قصر دار الباشا إلى سنة 1910، وكان مقرا لإقامة التهامي الكلاوي، الذي منحه السلطان مولاي يوسف لقب باشا مراكش عام 1912، وتم تجديد القصر وتحويله إلى متحف افتتحه العاهل المغربي جلالة الملك محمـد السادس في 9 من يوليو 2017.

وأوضحا أن التجديد راعى الحفاظ على عناصر التصميم الداخلي للقصر وترميمها، بما في ذلك الأبواب الخشبية المنحوتة والمرسومة، والأرضيات الرخامية ذات اللونين الأسود والأبيض، والأسقف المغطاة بفسيفساء زليج ملونة، والأعمدة المطلية بأصباغ طبيعية، ونوها إلى أن المتحف حظي بزيارة عدد كبير من مشاهير العالم على امتداد تاريخه، منهم المؤلف الموسيقي الفرنسي جوزيف رافيل، ونجم الكوميديا العالمي تشارلي شابلن، والفنانة الأمريكية جوزفين بيكر، ورئيس وزراء بريطانيا الراحل ونستون تشرشل.

X
Skip to content