الأمير خالد الفيصل في احتفالية الإيسيسكو: وهبت حياتي لخدمة لغة القرآن
December 21, 2020 0

قال صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبد العزيز آل سعود، مستشار خادم الحرمين الشريفين، أمير منطقة مكة المكرمة، إنه وهب حياته لخدمة لغة القرآن، مؤكدا في كلمته الافتتاحية بالاحتفالية الدولية الكبرى، التي عقدتها منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) اليوم الإثنين، احتفاء باليوم العالمي للغة العربية، أن لغة الضاد هي قمة البيان وهوية الإنسان.

وجاء في كلمة صاحب السمو الملكي: “شرفني الله ثم خادم الحرمين الشريفين بخدمة البيت الأمين، فوهبت حياتي لخدمة لغة القرآن، والمسلمين في هذا الزمان والمكان.. كيف لا وهي قمة البيان وهوية الإنسان.. ثم كرمتني منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو).. فشكرا لمن كرموني، وشكرا لمن رشحوني، ونعما لمن أيدوني”.

واختتم كلمته بالدعاء: “اللهم اجعلني ممن ذكر وشكر واستفاد من حياته بالعبر وإذا تحدث أفاد واختصر والسلام عليكم”.

وقد عبر الدكتور سالم بن محمد المالك، المدير العام للإيسيسكو، في افتتاح الاحتفالية، التي انعقدت عبر تقنية الاتصال المرئي تحت شعار: “اللغة العربية.. استشراف في عام متحول”، عن الشكر والتقدير والإجلال لصاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبد العزيز آل سعود، على مشاركته المتميزة، معددا منتقيات من مآثر سموه وإنجازاته في خدمة اللغة العربية والفكر العربي، حيث ظل تعزيز مكانتها وتحفيز الإبداع في الفكر العربي شغله الشاغل في أعماله الفكرية ودواوينه الشعرية وأعماله الفنية.

وأكد أن صاحب السمو الملكي رائد من رواد العمل الثقافي والسياحي والرياضي والأدبي في المملكة العربية السعودية والعالمين العربي والإسلامي، ومؤسس لعدد من المنتديات والجوائز والمجلات الثقافية الأدبية.

X
Skip to content