الإيسيسكو تجدد دعوتها إلى ضمان الحق في التعليم وقت الأزمات
December 23, 2020 0

شاركت منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، في الندوة التي عقدتها وزارة الدولة المكلفة بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان في المملكة المغربية، عبر تقنية الاتصال المرئي، حول “حماية حقوق الإنسان في زمن كورونا وسبل النهوض بها – الحق في التربية والتعليم”، في إطار الاحتفال بالذكرى الثانية والسبعين لاعتماد الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.

مثل الإيسيسكو في الندوة، التي انعقدت أمس الثلاثاء (22 ديسمبر 2020) الدكتور أحمد الزنفلي، الخبير بقطاع التربية، حيث تناول في مداخلته أهمية ضمان الحق في التعليم خلال أوقات الأزمات، وتداعيات جائحة كوفيد 19 على التعليم، واستجابات الدول لمواجهتها، واستعرض أهم المبادرات التي أطلقتها الإيسيسكو لدعم الحق في التعليم خلال الجائحة، وأهم التوجهات المستقبلية للمنظمة لدعم الحق في التعليم.

وأكد أن منظمة الإيسيسكو تجدد في سياق الظروف الاستثنائية الحالية، دعوتها إلى ضمان الحق في التعليم، وتحقيق التعليم الجيد المنصف والشامل للجميع، وتشدد على التركيز على الفئات المهمشة والأشد فقرا وحرمانا واحتياجا، موضحا أن الإيسيسكو لم تدخر جهدا وسارعت إلى تكثيف دعمها للدول الأعضاء لمساعدتها على ضمان استمرارية التعليم للجميع، منذ بداية جائحة كوفيد 19.

وأضاف ممثل الإيسيسكو أن جائحة كورونا تمثل فرصة لاستشراف مستقبل التعليم؛ فكثيرا ما تشكل الأحداث الكبرى دافعا نحو الابتكار، وتؤكد الأزمة الراهنة الحاجة إلى تغيير التعليم من أجل إعداد المتعلمين بشكل أفضل لما قد يأتي به المستقبل. فمن خلال التخطيط السليم والسياسات الرشيدة، يمكن استغلال الأزمة في إيجاد فرصة لبناء نظم تعليمية أكثر شمولا وكفاءة وقدرة على الصمود.

X
Skip to content