الإيسيسكو تعتزم القيام بدراسة حول الفكر الاستشرافي للعلامة ابن خلدون
December 23, 2020 0

كشف الدكتور سالم بن محمد المالك، المدير العام لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، عن أن المنظمة ستقوم بإنجاز دراسة حول الفكر الاستشرافي للعلامة ابن خلدون، وستعرض مسيرة هذا العالم الجليل بالتطرق لأبرز مراحل حياته ورحلته الفكرية والمعرفية مع إبراز إنجازاته وكتاباته الخالدة، كما ستعمل الإيسيسكو على تسريع ترميم بيت عبد الرحمن ابن خلدون بالمدينة العتيقة في تونس العاصمة، بالشراكة مع وزارة الثقافة التونسية.

جاء ذلك في كلمته الافتتاحية للمائدة المستديرة حول فكر الاستشراف في فلسفة العلامة ابن خلدون، التي عقدتها الإيسيسكو اليوم الأربعاء (23 ديسمبر 2020) بالشراكة مع مؤسسة كونراد أديناور الألمانية، حضوريا في مقر المنظمة بالرباط وعبر تقنية الاتصال المرئي، وشهدت مشاركة رفيعة المستوى من سفراء وخبراء وباحثين وأكاديميين من عدة دول.

وأوضح الدكتور المالك في مستهل كلمته أن الموائد المستديرة التي تعقدها الإيسيسكو ترنو إلى إبراز الدور الكبير للمفكرين والعلماء، الذين كان لهم بصمات واضحة وإشراقات مضيئة في تاريخ العالم الإسلامي والعالم أجمع، من خلال تثمين مجهوداتهم ودراسة أفكارهم والاستفادة من إنجازاتهم وإرثهم الفكري.

وقال إن مائدة النقاش المستديرة حول فكر ابن خلدون ستعقبها موائد علمية استشرافية أخرى نستطلع من خلالها المستقبل ونبني في عقول شبابنا حب المعارف والعلوم والبحث والابتكار، مشيرا إلى أن علينا دراسة الماضي وتحليل الحاضر لكي نستشرف المستقبل، وهذا وعد من الإيسيسكو ستعمل على الوفاء به للارتقاء بالمشهد العلمي والثقافي والمساهمة في بناء حاضر ومستقبل أكثر إشراقا وتطورا للإنسانية.

وأكد المدير العام للإيسيسكو أن ابن خلدون الفيلسوف والمفكر العظيم ومؤسس علم الاجتماع، استفاد العالم برمته ومازال من أفكاره وكتبه، التي بقيت مراجع قيمة صالحة لكل زمان ومكان، منوها إلى أننا ما أن نبحر في مقدمته ونغوص في أعماق مؤلفاته، نكتشف دررا فتضيء لنا جواهرا وتبين لنا معارف دفينة يوما بعد يوم، ونحن بحاجة ماسة هذه الأيام لدراسة مؤلفاته والتعمق في فهم أفكاره ونصح الشباب بالاقتداء به وبأمثاله.

X
Skip to content