المدير العام للإيسيسكو يستقبل سفيرة المكسيك في الرباط
December 23, 2020 0

استقبل الدكتور سالم بن محمد المالك، المدير العام لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، اليوم الأربعاء بمقر المنظمة في الرباط، السيدة مابيل غوميز أوليفر، سفيرة المكسيك لدى المملكة المغربية، حيث بحثا آفاق التعاون بين الإيسيسكو والمكسيك في مجالات التربية والعلوم والثقافة.

وخلال اللقاء، الذي حضره عدد من مديري القطاعات بالإيسيسكو، أكد الدكتور المالك أن المنظمة تتبنى في رؤيتها واستراتيجية عملها الانفتاح على الجميع، بما في ذلك الدول غير الأعضاء، للتعاون وعقد الشراكات لفائدة الدول الأعضاء والمجتمعات المسلمة حول العالم، مشيرا إلى أن الإيسيسكو وضعت ميثاقا جديدا للدول المراقبة، يفتح الباب أمام الدول غير الأعضاء للانضمام إلى المنظمة بصفة مراقب، داعيا المكسيك للانضمام إلى الإيسيسكو بصفة مراقب.

واستعرض أبرز المبادرات والمشروعات والبرامج التي أطلقتها ونفذتها الإيسيسكو خلال جائحة كوفيد 19، لدعم عدد من الدول الأعضاء في مواجهة الانعكاسات السلبية للجائحة على مجالات التربية والعلوم والثقافة، ومن هذه المبادرات “بيت الإيسيسكو الرقمي”، و”المجتمعات التي نريد”، و”التحالف الإنساني الشامل”، الذي يوجه مشروعاته لمساعدة الفئات الأكثر احتياجا في عدد من الدول خصوصا الإفريقية، وانضمت إليه مجموعة من الدول والمنظمات والهيئات الدولية والمؤسسات المانحة، مشيرا إلى أن الباب مفتوح أمام المكسيك ومؤسساتها الكبرى للانضمام إلى هذا التحالف.

وتطرق اللقاء إلى المجالات المقترحة للتعاون بين الإيسيسكو والجهات المختصة بالتربية والعلوم والثقافة في المكسيك، لتبادل الخبرات مع الجهات المناظرة في الدول الأعضاء بالمنظمة، وكذلك الجامعات ومراكز الأبحاث.

من جانبها عبرت سفيرة المكسيك عن الشكر على عقد اللقاء، وأشادت بما قدمته الإيسيسكو من عمل متميز خلال جائحة كوفيد 19، مؤكدة حرص المكسيك على التعاون مع المنظمة في مجالات عملها، وأنها ستبذل كل الجهد في سبيل إنجاح هذا التعاون.

X
Skip to content