في مقر الإيسيسكو بحضور رئيس الحكومة.. انعقاد الدورة العادية  للجمعية العامة للجنة الوطنية المغربية للتربية والعلوم والثقافة
December 26, 2020 0

شهد مقر منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) في الرباط، يوم الخميس (24 ديسمبر 2020)، انعقاد الدروة العادية للجمعية العامة للجنة الوطنية للتربية والعلوم والثقافة، تحت رئاسة السيد سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة المغربية، بمعية السيد سعيد أمزازي، رئيس اللجنة الوطنية للتربية والعلوم والثقافة، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، وبحضور السيد عبد اللطيف لوديي، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإدارة الدفاع الوطني، والسيد ادريس أوعويشة، الوزير المنتدب المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي، والدكتور سالم بن محمـد المالك، المدير العام لمنظمة الإيسيسكو، إلى جانب أعضاء وأطر اللجنة.

وخلال الاجتماع، الذي شارك فيه مجموعة من الشخصيات وممثلين عن منظمتي اليونسكو والألكسو، بعضهم عبر تقنية الاتصال المرئي، أعرب السيد رئيس الحكومة المغربية عن اعتزازه باللجنة الوطنية للتربية والعلوم والثقافة، من حيث اضطلاعها بأدوار محورية في ربط جسور التواصل بين القطاعات الحكومية والهيئات الوطنية مع منظمات اليونسكو والإيسيسكو والألكسو المتخصصة في ميادين التربية والعلوم والثقافة والتنمية المستدامة والاتصال والشباب والرياضة، منوها بالمجهودات التي قام بها رئيس اللجنة، السيد سعيد أمزازي، منذ توليه هذا المنصب لإعطائها دينامية جديدة، والانكباب بكل فعالية في البرامج والأنشطة التي ترعاها المنظمات الثلاث.

وقد هنأ السيد رئيس الحكومة، السيد جمال الدين العلوة، على التعيين الحكومي بمنصب الأمين العام للجنة، وقدم الشكر إلى منظمة الإيسيسكو على استضافة الاجتماع، وعلى التعاون الكبير والبناء مع اللجنة الوطنية المغربية في العديد من المشاريع والبرامج.

ومن جهته، أكد السيد سعيد أمزازي رئيس اللجنة الوطنية، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، في كلمته، التي ألقاها خلال الجلسة الافتتاحية، على عزمه المضي باللجنة قدما لتتمكن من إنجاز المهام المنوطة بها على أتم وجه، مثمنا الحصيلة الإيجابية التي حققتها، خاصة في الآونة الأخيرة، حيث فرضت نفسها كلجنة وطنية متميزة، وكمثال يحتذى به في شبكات المنظمات الثلاث.

من جانبه أعرب الدكتور سالم بن محمـد المالك، المدير العام للإيسيسكو، في كلمته خلال الجلسة الافتتاحية عن ترحيبه بانعقاد اجتماع اللجنة في مقر منظمة الإيسيسكو، موجها الشكر والامتنان إلى صاحب الجلالة الملك محمـد السادس، نصره الله، على العناية والدعم اللذان يوليهما لمنظمة الإيسيسكو، سيرا على نهج والده جلالة المغفور له الملك الحسن الثاني طيب الله ثراه، ووجه الشكر إلى السيد سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة المغربية وجميع وزاراتها، وإلى الدول الأعضاء ورؤساء اللجان الوطنية على دعمهم وتعاونهم المتواصل مع المنظمة.

كما أكد وزير الثقافة، السيد عثمان الفردوس، من خلال الكلمة التي ألقاها بالنيابة عنه السيد الكاتب العام للوزارة، على دور اللجنة الوطنية حيث تعتبر آلية رئيسية وجسر محوري بين المنظمات الدولية وقطاع الثقافة والهيئات الوطنية التي تعتني بالثقافة. وقد تضمنت الجلسة الافتتاحية، التي نظمت وفق خاصية المناظرة المرئية (Visioconférence) كذلك مداخلات كل من السيد فيرمين إدوارد ماتوكو، مساعد المديرة العامة لليونسكو لشؤون إفريقيا، الذي شارك من مقر المنظمة بباريس، وكذلك السيد عبد الفتاح الحجمري، مدير مركز تنسيق التعريب التابع لمنظمة الألكسو، الذين أشادوا جميعا بعمل اللجنة الوطنية وأكدوا في كلماتهم على الثقة الكبيرة التي تضعها هذه المنظمات في اللجنة باعتبارها شريكا أساسيا في برامجها وأنشطتها.

وفي ختام الجلسة الافتتاحية وقع كل من السيد سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث رئيس اللجنة الوطنية للتربية والعلوم والثقافة بالمملكة المغربية، والدكتور سالم بن محمـد المالك، المدير العام للإيسيسكو، على عقد خدمات استشارية ودعم مؤسسي لتنفيذ مكونات مشروع إعداد نموذج لتطوير التعليم الأساسي في المغرب، بين وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، ومنظمة الإيسيسكو، بالشراكة مع مجموعة البنك الإسلامي للتنمية.

وأعقب ذلك انعقاد جلسة خاصة بأشغال الدورة العادية للجمعية العامة للجنة الوطنية المغربية، بمشاركة جل أعضائها، وفق خاصية المناظرة المرئية (Visioconférence)، حيث شهدت عرض ومناقشة والمصادقة بالاجماع على التقريرين الأدبي والمالي لعام 2020، بالإضافة إلى برنامج العمل ومشروع ميزانية سنة 2021. وقد اختتمت الدورة بتلاوة نص البرقية التي سترفع إلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله.

X
Skip to content