الإيسيسكو تطلق أول وحدة لحاضنة القيادات بمقر المنظمة في الرباط
December 31, 2020 0

أطلقت منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) أول حاضنة قيادات، بمقر المنظمة في الرباط، لتكون منصة متكاملة لدعم شباب دول العالم الإسلامي بالمهارات القيادية المستقبلية المطلوبة في مجالات التربية والعلوم والثقافة، حيث ستقدم الإيسيسكو من خلالها حزمة خدمات تأهيلية وتدريبية متخصصة في مجال التطوير المؤسسي لرواد الأعمال والمبتكرين، وستركز الحاضنة الأولى على المهارات القيادية في عالم الأعمال المستقبلي، على أن تليها مجموعة أخرى من الحاضنات التقنية.

وقال الدكتور سالم بن محمد المالك، المدير العام لمنظمة الإيسيسكو، إن المنظمة أطلقت هذه المبادرة لتأهيل الشباب في مجالات عملها، وإكسابهم المهارات الأساسية لتأمين مستقبلهم المهني، في ظل الاستحداث المتوقع لملايين الوظائف نتيجة للتطور التكنولوجي، والتغيرات التي يشهدها الاقتصاد العالمي، مؤكدا أن الاستثمار في الموارد البشرية وتأهيلها يكتسب أهمية كبيرة في وقتنا الراهن، خصوصا مع تحديات العولمة الاقتصادية والاجتماعية والبيئية التي يواجها العالم، لا سيما بعدما أصبحنا بحاجة إلى تجديد المهارات كل ست سنوات، فيما كنا نحتاج ذلك سابقا كل ثلاثين عاما.

وأضاف أن قوة التحول التي فرضتها الثورة الصناعية الرابعة ستكون أكثر وضوحا في عالم ما بعد كوفيد 19، حيث عملت الأزمة على تغيير متطلبات الكثير من الوظائف والمهن والوسائل المتاحة لممارسة الأعمال، وهو ما سيسرع تبني التكنولوجيا الحديثة والناشئة في أماكن العمل، وسيغير من نماذج العمل بها شكلا ومضمونا.

وعلى الرغم من تسبب الجائحة في ارتفاع معدلات البطالة على مستوى العالم، وفقد نحو 195 مليون شخص لوظائفهم، وفقا لتقرير منظمة العمل الدولية، الذي صدر في أكتوبر 2020، إلا أن المدير العام للإيسيسكو يرى أنها فرصة لإعادة صقل المهارات بشكل يعزز الاستدامة والاندماج مع متطلبات المستقبل، منوها إلى أن هذا ما تؤكده البيانات التي صدرت عن المنتدى الاقتصادي العالمي، حيث أوضحت أن 54% من الذين فقدوا وظائفهم يحتاجون لإعادة التدريب وصقل المهارات.

X
Skip to content