الإيسيسكـو تبارك المصالحة الخليجية
January 6, 2021 0

إن منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) وقد ظلت تتابع باهتمام عظيم المبادرات المخلصة لرأب الصدع بين الأشقاء في مجلس التعاون لدول الخليج العربية، لتعرب اليوم عن بالغ ارتياحها ومساندتها لما انتهت إليه القمة الخليجية في دورتها الحادية والأربعين، التي احتضنتها المملكة العربية السعودية برعايةٍ ساميةٍ من خـادم الحرمين الشريفين الملـك سلمـان بن عبد العزيز، وولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، إذ أعادت إلى البيت الخليجي وحدته ولحمته وتضامنه، وجسَّدت حقيقة المصير الواحد، بتأكيدها إنهاء الأزمة بين الأشقاء وطيّ صفحة الخلاف طياً كاملاً.

وإذ تنوّه المنظمة بحكمة القادة الخليجيين في التسامي على نوازع الخلاف والاستجابة لتطلعات الشعوب، بتوطيد علاقات مؤسسة على الاحترام وحسن الجوار، لتشيد بما اشتمل عليه بيان “قمة العلا” من بنود تتخطى محطة التصالح إلى آفاق العمل المشترك في هذه الظروف الدقيقة التي تمر بها الإنسانية بما تشهده من أزمات صحّية وجيوستراتيجية.

وإن منظمة الإيسيسكو إذ تستلهم الفرح الغامر الذي عبر عنه أبناء الأمة الإسلامية بمظاهر شتى، سعادة بهذا الإعلان الذي طوى صفحة الخلاف، وأسس لاستدامة التعاون والتضامن، لتنظر بعين التقدير إلى كل الجهود المخلصة التي تكاملت لتنقية الأجواء وتغليب المصلحة العليا، بما يؤكد ما لمنطقة الخليج من ثقلٍ وحيوية في المحيط الدولي.

واعتزازا بهذا الحدث التاريخي، تتطلّع منظمة الإيسيسكو إلى التأسيس عليه في رأب الصدع ولـمّ الشمل وطيّ الخلافات في كل أنحاء العالم الإسلامي.

X
Skip to content