الرئيس الأذربيجاني يشيد بأدوار الإيسيسكو خلال استقباله المدير العام والوفد المرافق
January 13, 2021 0

استقبل الرئيس إلهام علييف، رئيس جمهورية أذربيجان، الدكتور سالم بن محمـد المالك، المدير العام لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، والوفد المرافق له من مديري القطاعات بالمنظمة، بالقصر الرئاسي في باكو اليوم الأربعاء (13 يناير 2021)، بحضور السيد أنار كريموف، وزير الثقافة رئيس اللجنة الوطنية الأذربيجانية للتربية والعلوم والثقافة.

استهل الرئيس الأذربيجاني اللقاء بالترحيب بالمدير العام للإيسيسكو، معربا عن تقديره الزيارة، والجولات التي قام بها ووفد المنظمة المرافق له في المواقع التاريخية والثقافية بمنطقتي فيزولي وأغدام في ناغورني كاراباخ أمس، للاطلاع على حجم ما لحق بها من أضرار.

وأكد أن أذربيجان تثمن عاليا دعم الإيسيسكو الدائم وموقفها الواضح من ضرورة مراعاة الحقوق الثقافية التاريخية، وما توليه المنظمة من أهمية لحفظ وتسجيل التراث، مشددا على أن أذربيجان ستظل دائما داعمة للإيسيسكو، ومساندة لها في تنفيذ رؤيتها واستراتيجية عملها.

وجدد الرئيس علييف تأكيده على أن أذربيجان ستعيد بناء جميع المواقع التاريخية في ناغورني كارباخ، منوها بما أعلنته الإيسيسكو من مساندة ودعم فني لهذا المشروع الكبير. واقترح الرئيس افتتاح المكتب الإقليمي لمنظمة الإيسيسكو في باكو بأقرب وقت.

من جانبه شكر الدكتور المالك الرئيس علييف على دعوته ووفد الإيسيسكو للقيام بهذه الزيارة الرسمية، مبينا عن مساندة الإيسيسكو لجميع دولها الأعضاء في الحفاظ على تراثها الثقافي والحضاري، واستعرض ما تقوم به المنظمة من عمل في هذا المجال.

ورحب المدير العام للإيسيسكو بافتتاح مكتب إقليمي للمنظمة في العاصمة الأذربيجانية باكو، مقترحا أن يتم نقله إلى مدينة شوشا في ناغورني كاراباخ حال إتمام إعادة بنائها. وقد لقي المقترح ثناء من الرئيس علييف، الذي أشار إلى أنه أعلن شوشا عاصمة للثقافة الوطنية في أذربيجان.

وأكد على بناء علاقات مؤسساتية بين الإيسيسكو وجمهورية أذربيجان، وبناء على ذلك ستقوم المنظمة بإرسال فريق تقني يضم خبراء دوليين لمعاينة المواقع التراثية في ناغورني كاراباخ، وتقييم الأضرار التي لحقت بها، والمشاركة مع الجانب الأذربيجاني في وضع خطة للترميم أو إعادة البناء لهذه المواقع.

وتطرق اللقاء إلى عدد من مجالات التعاون والشراكة المتميزة بين الإيسيسكو وأذربيجان، خصوصا في مجال حوار الحضارات، حيث أشار الرئيس علييف إلى أن منتدى باكو، أصبح منصة مهمة للحوار بين أوروبا والعالم الإسلامي، ليؤكد المدير العام للإيسيسكو بأن المنظمة في طريقها لإنشاء مركز الإيسيسكو لحوار الحضارات، وسيكون هناك تعاون كبير مع منتدى باكو.

X
Skip to content