الإيسيسكو تشارك في ورشة عمل “من أجل رؤية جديدة حول تسيير التراث الثقافي”
May 7, 2021 0

شاركت منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) في ورشة العمل حول موضوع “من أجل رؤية جديدة حول تسيير التراث الثقافي”، التي نظمها المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي المغربي، أمس الخميس (6 مايو 2021)، لمناقشة دور المنظمات الدولية في المحافظة على التراث وتثمينه.

مثل الإيسيسكو في الورشة، الدكتور عبد الإله بنعرفه، المستشار الثقافي للمدير العام، والدكتور أسامة النحاس، خبير في التراث بقطاع الثقافة والاتصال، حيث ألقى الدكتور بنعرفه كلمة المنظمة، استعرض خلالها جهود الإيسيسكو في الحفاظ على التراث في العالم الإسلامي، من خلال ما قامت به من خطوات وإجراءات لتحقيق هذه الغاية، ومنها إنشاء لجنة التراث في العالم الإسلامي، ولجنة الخبراء الآثاريين المختصة برصد الانتهاكات الإسرائيلية في القدس الشريف والمسجد الأقصى، ومرصد التراث، وصندوق دعم المشروعات التراثية، بالإضافة إلى ما دشنته الإيسيسكو من رؤية استراتيجية جديدة لإدارة التراث في العالم الإسلامي، والتي أولت اهتماما متزايداً بالتراث بكافة تنوعاته وعصوره، من خلال إنشاء مركزها للتراث، ليكون منوطا به الحفاظ على التراث وتأهيله وتثمينه ودعم تأهيل العاملين به من كافة التخصصات والفروع.

واستعرض الدكتور بنعرفة ما قامت به الإيسيسكو من جهود في مجال التراث خلال جائحة كوفيد 19، حيث كانت من أولى المنظمات الدولية التي أطلقت ونفذت مبادرات وبرامج عديدة ودورات تدريبية عن بُعد، في مقدمتها بيت الإيسيسكو الرقمي، والزيارات الافتراضية للمتاحف والمواقع التراثية من الدول الأعضاء.

وبالنسبة لما قامت به الإيسيسكو من جهود في المحافظة على التراث الثقافي المغربي وتثمينه، أشار الدكتور بنعرفه إلى أن المنظمة تعد داعما مهما لجهود المملكة المغربية في هذا الصدد، وأنها تبنت تسجيل المواقع التراثية المغربية على قوائم التراث في العالم الإسلامي، حيث تم تسجيل 21 موقعا وعنصرا تراثيا من التراث الثقافي والطبيعي المغربي على القائمتين التمهيدية والنهائية للتراث في العالم الإسلامي، وذكر أن الإيسيسكو قدمت الدعم الفني والمادي للمملكة من أجل ترميم وإنشاء عدد من المتاحف والمشروعات التراثية، ومنها مشروع إنشاء أول متحف للتراث غير المادي في في مدينة مراكش، وكذلك مشروع نزهتي طبيعة وثقافة بالتعاون مع مقاطعة أكدال.

وفي ختام كلمته، أكد الدكتور بنعرفه أن منظمة الإيسيسكو تبذل قصارى جهدها وتمد يدها للمساهمة في دعم جهود المملكة المغربية في الحفاظ على التراث الثقافي وتثمينه.

X
Skip to content