المالك: الإيسيسكو تضع قضايا التنوع الثقافي في صلب اهتماماتها
May 19, 2021 0

أكد الدكتور سالم بن محمد المالك، المدير العام لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، أن المنظمة تولي أهمية كبيرة لقضايا التنوع الثقافي والحوار الحضاري، في إطار رؤيتها الجديدة وخطتها الاستراتيجية، ونفذت مبادرات عديدة من أجل تعزيز قيم التعايش بين أبناء الثقافات المتنوعة وترسيخ ثقافة الحوار.

جاء ذلك في كلمته، خلال افتتاح الاحتفالية التي نظمها الملتقى القطري للمؤلفين تحت عنوان: ” الكتابة والتأليف، سفراء الثقافة لتعزيز التنوع الثقافي،” احتفاء باليوم العالمي للتنوع الثقافي من أجل الحوار والتنمية، وفي إطار الاحتفال بمدينة الدوحة عاصمة للثقافة في العالم الإسلامي لعام 2021، وذلك عبر تقنية الاتصال المرئي اليوم الأربعاء (19 مايو 2021)، بمشاركة السيد صلاح بن غانم العلي، وزير الثقافة والرياضة في دولة قطر، والدكتورة حمدة حسن السليطي، الأمين العام للجنة الوطنية القطرية للتربية والثقافة والعلوم، وعدد من الأساتذة والخبراء في المجال.

واستهل الدكتور المالك كلمته بتجديد التأكيد على أنه أمام ما تتعرض له القضية الفلسطينية من انتهاكات متواصلة منذ 73 عاما، فإن الإيسيسكو تقف إلى جانب الشعب الفلسطيني ومؤسساته، وتدعم الهيئات العاملة في المجالات التربوية والثقافية والاجتماعية.

ونوه باختيار الاحتفالية موضوع “الكتابة والتأليف، سفراء الثقافة لتعزيز التنوع الثقافي”، لتوافقه مع الأهداف التي تسعى إلى تحقيقها احتفالية الدوحة، عاصمة الثقافة في العالم الإسلامي لعام 2021، ضمن برنامج الإيسيسكو للاحتفال بعواصم الثقافة في العالم الإسلامي، وفي إطار إعلان الإيسيسكو حول التنوع الثقافي.

واستعرض أبرز المبادرات والمشاريع التي نفذتها الإيسيسكو لتعزيز التنوع الثقافي، في مقدمتها إنشاء مركز الحوار والتنوع الثقافي، ومركز الإيسيسكو للتراث في العالم الإسلامي، وحرص المنظمة في ظل أزمة كوفيد 19، على استدامة الحق في الثقافة للجميع، وتوفير الآليات المناسبة لضمان التعددية الثقافية المنشودة من خلال إطلاق مبادرات نوعية، مثل “بيت الإيسيسكو الرقمي” و”مبادرة الثقافة عن بعد”، اللتين وفرتا فرصا حقيقة لتشجيع جميع أشكال التعبير الثقافي والفني.

وفي ختام كلمته، جدد المدير العام للإيسيسكو دعوته إلى المنظمات الدولية والهيئات الحكومية والجمعيات العاملة في مجال الثقافة والفنون، إلى مزيد من التنسيق من أجل التوافق على منظومة فنية وإبداعية عالمية حول دور الفن والأدب والإبداع في بناء الحضارة الإنسانية ونشر قيم السلم وترسيخ التنوع الثقافي.

X
Skip to content