الإيسيسكو تحتفي باليوم الدولي للتنوع البيولوجي
May 20, 2021 0

عقدت منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) ندوة تحت عنوان: “المبادرات الخضراء غرس الأشجار لمكافحة تغير المناخ وتقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون: منظور الحفاظ على التنوع البيولوجي”، لمناقشة التحديات التي تواجه التنوع البيولوجي على النطاق العالمي، وتبادل الخبرات وتعزيز التكامل بين مختلف المبادرات من أجل الحفاظ على التنوع البيولوجي، لتستفيد منه الأجيال الحالية والقادمة.

وتأتي الندوة، التي انعقدت اليوم الخميس (20 مايو 2021) عبر تقنية الاتصال المرئي، في إطار احتفاء منظمة الإيسيسكو باليوم الدولي للتنوع البيولوجي، الذي يحتفل به العالم في 22 مايو من كل عام، وشعاره هذا العام: “نحن جزء من الحل”.

وقد شارك في الندوة، الدكتور رحيل قمر، مدير قطاع العلوم والتكنولوجيا بالإيسيسكو، وعدد من المستشارين والخبراء بالقطاع، وعلماء ومسؤولين وخبراء ونشطاء في مجال التغيرات المناخية والحفاظ على البيئة، من مختلف أنحاء العالم، لمناقشة تكثيف الجهود لتحقيق أهداف اتفاقية باريس واتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ.

وخلال الندوة، أكد ممثلو الإيسيسكو التزام المنظمة بدعم المبادرات التي أطلقتها الدول الأعضاء للحد من الآثار السلبية لتغير المناخ، من خلال بناء الشراكات وتسهيل تبادل الخبرات، وإدماج المسؤولين والمجتمع المدني والجامعات ومعاهد البحث في الحوار حول مواجهة تغير المناخ والحد من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري والحفاظ على التنوع البيولوجي.

وقد ناقش المشاركون خلال الندوة تأثير تغير المناخ والتنوع البيولوجي على المجتمعات والنظم البيئية وجميع الأدوار التي يلعبها نظام معارف الشعوب الأصلية في استراتيجيات الحفاظ على التنوع البيولوجي، ونقاط الضعف والقوة في مختلف إجراءات ومبادرات الحفاظ على التنوع البيولوجي وخلق فرص عمل للشباب والنساء تراعي الحفاظ على البيئة، ودور المنظمات الدولية في تعزيز تكامل المبادرات والتمويل المستدام.

X
Skip to content