فوز 5 مشاريع في ختام هاكاثون التعليم الدولي الأول من أجل جودة التعليم
May 24, 2021 0

اختتم هاكاثون التعليم الدولي: من أجل جودة التعليم، الذي شاركت منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) في تنظيمه، مع جمعية شباب التنمية المستدامة، وهو عبارة عن مسابقة دولية افتراضية مفتوحة أمام شباب العالم الإسلامي وخارجه، ويندرج في إطار الجهود العالمية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة وتعزيز أجندة 2030، وذلك من خلال تنفيذ مشاريع ومبادرات مبتكرة في عام 2021.

كانت مسابقات هاكاثون التعليم الدولي قد انطلقت يوم الجمعة (21 مايو 2021) واستمرت على مدى ثلاثة أيام إلى أمس الأحد (23 مايو 2021)، وشارك في تنظيمه أيضا كل من جامعة حمد بن خليفة، الجامعة الدولية بالرباط، ميكر مجلس، وورلد ميريت الدولية، نوبوكس لاب، مبادرة رياضة مبتكرة، مؤسسة أخبار مجموعة العقل، غلوبال للفرص، مدرسة 1337 ومبادرة Isachamp.

ويسعى الشركاء من خلال برنامج هاكاثون التعليم الدولي إلى توفير منصة دولية تمكن الشباب والشابات أن يصبحوا فيها روا ًدا للأعمال وداعمين للتغيير، وقد أسفرت نتائج النسخة الأولى للهاكاثون عن تصميم 18 مشروعا، فازت من بينها 5 مشاريع خاصة بالتحديات التالية:
التحدي أ: محاربة الأمية وخاصة بين النساء و الفتيات
التحدي ب: الإدماج والإنصاف والمساواة بين الجنسين
التحدي ج: التعلم الفعال و المنهجي
التحدي د: مساعدة مناهج التعليم والمؤسسات التعليمية
التحدي هـ: التعليم من أجل التنمية المستدامة والمواطنة العالمية

وشارك في هذه المسابقة الدولية المتحصصة في التعليم والابتكار100 مشاركة ومشارك يمثلون 60 دولة صمموا 18 مشروعا بإشراف ودعم 40 من الخبراء ورواد الأعمال والأكاديميين من مختلف دول العالم، والذين تم انتقاؤهم بناء على طبيعة المشاريع المطروحة، والتي تهدف إلى تحسين جودة التعليم وتعزيز اكتساب المعارف والمهارات، وتساهم في تعزيز المساواة بين الجنسين واستثمار الموارد الرقمية المتوفرة، إلى جانب ابتكار مناهج جديدة لتمكين الشباب بمهارات المستقبل.

واستفاد المشاركون و المشاركات طيلة أيام منافسات الهاكاثون، والتي استمرت فعالياتها على مدار الساعة، من العمل الجماعي الذي أشرف عليه مطوري برامج تعليمية ورواد الأعمال الاجتماعية، وذلك لتمكينهم من المهارات اللازمة لإنجاح مشاريعهم المبتكرة والناجعة. وسعى كذلك هذا الحدث الدولي إلى جعل الشباب المؤثرين في مجال التعليم والمبتكرين يفكرون في كيفية جعل المناهج أكثر جاذبية وأسهل في الفهم.

X
Skip to content