الإيسيسكو تدعم التعامل المسؤول والحكيم للمملكة المغربية في قضية هجرة القاصرين
June 10, 2021 0

تنوه منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) بقرار جلالة الملك محمد السادس، الرامي إلى تسهيل عودة جميع القاصرين المغاربة غير المصحوبين بأهاليهم، الذين يوجدون في وضعية غير قانونية في بعض دول الاتحاد الأوروبي.

ويأتي هذا القرار الملكي ليؤكد على المقاربة الإنسانية المسؤولة للمملكة المغربية في التعاطي مع ملف الهجرة، وعلى التزام المملكة المغربية بالقوانين والاتفاقيات والمبادئ التوجيهية التي تستهدف حماية الطفولة ولا سيما اتفاقية حقوق الطفل لسنة 1989.

وتدعو المنظمة إلى ضرورة بناء حوار عقلاني بين دول الاتحاد الأوروبي ودول جنوب المتوسط في هذا الملف الحساس والنأي به عن كل الاعتبارات التي من شأنها عرقلة الجهود الدولية الرامية إلى تعزيز حماية حقوق المهاجرين.

وتؤكد الإيسيسكو أن المملكة تعتبر نموذجا متميزا في التعاون الإقليمي الناجح في عدد من القضايا الحيوية، باعتبارها بلد عبور واستقرار للمهاجرين في نفس الوقت، وقد بادر جلالة الملك محمد السادس أثناء القمة الثلاثين للاتحاد الإفريقي في يناير 2018 إلى اقتراح إنشاء جهاز لرصد ظاهرة الهجرة في إفريقيا. وتمت ترجمة هذا الاقتراح بإنشاء المرصد الإفريقي للهجرة بالرباط في ديسمبر 2020. وهو الجهاز الذي يستجيب للحاجات الملحة والحقيقية لملف الهجرة عبر تجميع المعطيات وتحليلها وتبادل المعلومات بين البلدان الإفريقية.

ويأتي قرار جلالة الملك محمد السادس بتسهيل عودة القاصرين المغاربة ليترجم انخراط المملكة المغربية القوي والصادق في جميع القضايا الإنسانية والدولية.

وتعبر المنظمة عن كامل دعمها لهذا القرار وللمقاربة الرشيدة النابعة من روح الشراكة الحقيقية بين المملكة المغربية ودول الاتحاد الأوروبي في تحقيق السلم والاستقرار والعيش الكريم.

X
Skip to content