الإيسيسكو تشارك في ورشة عمل حول التعليم بالدول العربية التي تمر بأزمات
June 15, 2021 0

شاركت منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، عبر تقنية الاتصال المرئي، في ورشة العمل الإقليمية التي عقدها مركز اليونسكو الإقليمي للجودة والتميز في التعليم بالمملكة العربية السعودية، حول “التعليم في الدول العربية التي تمر بأزمات وفقاً لجدول أعمال التعليم 2030″، بحضور مفكرين وخبراء ومتخصصين من عدة جهات محلية وإقليمية ودولية.

مثل الإيسيسكو في الورشة، التي انعقدت اليوم الثلاثاء (15 يونيو 2021)، كل من: الدكتور يوسف أبو دقة، والأستاذ عزيز الهاجير، والدكتور أحمد الزنفلي، مديرو برامج بقطاع التربية.

واستعرضت الورشة مخرجات الدراسة العلمية، التي تم إعدادها بإشراف مركز اليونسكو الإقليمي للجودة والتميز في التعليم، بعنوان “التعليم في الدول العربية التي تمر بأزمات وفقا لجدول أعمال التعليم 2030″، من أجل تحليل وضع التعليم في ضوء الهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة في عدد من الدول العربية، التي شهدت حالة من الأزمات والصراعات خلال الأعوام الماضية، وهي (الجمهورية العربية السورية، والجمهورية اليمنية، ودولة ليبيا، وجمهورية السودان)، بهدف الاستفادة من التجارب والدروس الناجحة التي رسمت ملامح التطور في دول أخرى، شهدت بعض الأزمات واستطاعت الخروج منها، والتغلب على الآثار السلبية لهذه الأزمات على التعليم، حيث تم اختيارها من مناطق جغرافية مختلفة، للاطلاع على ثراء التجارب وتنوع الدروس، وقصص النجاح للدول المرجعية الثلاث، وهي (فيتنام، وجمهورية البوسنة والهرسك، والجمهورية التونسية).

وناقشت الورشة التوصيات والمقترحات الكفيلة بمساعدة الدول العربية للحفاظ على استمرارية التعليم فيها وتجويده، بالاستفادة من تحليل واقع التعليم في أثناء الأزمات، وآليات تجاوزها في ضوء تجارب الدول المرجعية، والإرشادات الموضحة لتحقيق الهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة 2030.

X
Skip to content