الإيسيسكو تنظم ورشة عمل حول تطوير تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها
June 16, 2021 0

انطلقت اليوم الأربعاء (16 يونيو 2021)، ورشة عمل إقليمية حول “دور الاستراتيجيات والموارد الرقمية في تطوير تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها وتعلمها عن بعد”، التي تعقدها منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، بالتعاون مع الجمعية الأوربية لتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها ببلجيكا، ويشارك في أعمالها 80 مدرسة ومدرسا للغة العربية من سبع دول أوربية، هي بلجيكا وإيطاليا وفرنسا وبريطانيا وإسبانيا وهولندا وألمانيا.

وفي كلمته خلال افتتاح الورشة، التي تستمر على مدى يومين، عبر تقنية الاتصال المرئي، أشار الدكتور عبد الإله بنعرفة، نائب المدير العام للإيسيسكو، إلى أن نشر اللغة العربية وتعزيز المعرفة بالثقافة الإسلامية وقيمها النبيلة في مختلف مناطق العالم وأقطاره، هما من أبرز التوجهات التي تركز عليها المنظمة في رؤيتها الجديدة، ووعيا منها لحجم التحديات التربوية والأكاديمية العلمية التي تواجه مؤسسات التعليم العربي، فقد وجهت الإيسيسكو جانبا مهما من اهتماماتها وبرامجها ومشاريعها من أجل وضع الأسس المتينة لبرامج تربوية وتأهيلية متطورة، تستفيد منها الأطر التربوية.

وأضاف أن المنظمة ترى أن التنوع اللساني عامل رئيس في تعزيزِ الحوار والتقارب والتفاهم بين الأمم والشعوب، وتعمل على نشر اللغة العربية بين الناس باختلاف ثقافاتهم وأديانهم، وتهدف إلى التعريف مِن خلال اللغة العربية بجواهرِ القيم الإسلامية والثقافية الأصيلة القائمة على الإصلاح والإخاء والتسامح وغيرها من القيم الإيجابية.

تهدف الورشة، التي يشرف على تأطير أعمالها مركز الإيسيسكو للغة العربية للناطقين بغيرها، إلى تنمية المهارات التدريسية والمهنية والرقمية لدى فئة من مدرسات ومدرسي اللغة العربية بالدول الأوروبية، وتدريبهم على الاستراتيجيات الحديثة في تدريس اللغة العربية للناطقين بغيرها، وعلى استعمال بعض الموارد الرقمية لتطوير المهارات اللغوية والتواصلية، وإلى تعريف المشاركات والمشاركين بنماذج حديثة من استراتيجيات تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها عن بعد، بالإضافة إلى تمكين الفئات المستهدفة من تعزيز مهارات تخطيط الدروس وتدبير التعلمات عن بعد، واستثمار المصادر الرقمية في التعليم عن بعد، وتفعيل أنشطة التعلم الذاتي لدى المتعلم.

X
Skip to content