الإيسيسكو تنظم دورة تدريبية للطبيبات حول الذكاء الاصطناعي
September 10, 2021 0

شهد مقر منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) في الرباط اليوم الجمعة (10 سبتمبر 2021) انطلاق أعمال الدورة التدريبية: “تقديم عام للذكاء الاصطناعي”، التي ينظمها مركز الإيسيسكو للاستشراف الاستراتيجي، بشراكة مع الجامعة الأورومتوسطية بفاس، ضمن أنشطة كرسي الإيسيسكو “المرأة في العلوم: الذكاء الاصطناعي والمستقبل”.

وتأتي الدورة التدريبية، التي تستمر على مدى يومين لفائدة مجموعة من الطبيبات بمختلف التخصصات، في إطار مبادرة الإيسيسكو إعلان 2021 عاما للمرأة، والذي حظي بشرف الرعاية السامية للعاهل المغربي جلالة الملك محمد السادس.

وتهدف إلى التعريف بالذكاء الاصطناعي، وتحديد مجالات عمله، وتطبيقاته المختلفة، والتقنيات المنبثقة عنه، وكذا التحديات والقضايا التي يطرحها. وتنقسم الدورة إلى ثلاث وحدات تكوينية، تضم في المجموع تسع وحدات فرعية، حيث تشتمل كل منها على جزء نظري وجزء عملي، مع دراسات حالة محددة وفقا لمجال خبرة المشاركات، وتتم الاستعانة خلال الوحدات الفرعية بالعديد من المواد التعليمية.

وفي بداية الدورة، قدم الدكتور قيس الهمامي، مدير مركز الاستشراف الإستراتيجي بالإيسيسكو، تعريفا بمجال الاستشراف والمفاهيم المرتبطة به، مؤكدا ضرورة تعزيز ثقافة الاستشراف اعتمادا على معايير كمية ونوعية تمكن من تحقيق نتائج ملموسة.

واستعرضت الدكتورة مها كميرة، أستاذة جامعية متخصصة في الذكاء الاصطناعي والمسؤولة عن كرسي الإيسيسكو بالجامعة الأورومتوسطية، المفاهيم الأساسية للذكاء الاصطناعي، ومراحل تطوره، وأهم تطبيقاته وفروعه والمتمثلة في: التعلم الآلي، والتعلم العميق، والتعلم المعزز، مشيرة إلى ضرورة إدماج تطبيقات الذكاء الاصطناعي في مختلف المجالات، خاصة المجال الصحي بهدف مواكبة التحول الرقمي والتطور التكنولوجي الذي يتيح إمكانات هائلة لتحقيق تنمية مستدامة تشمل كل مجالات الحياة.

وقد لاقت أعمال الدورة، في يومها الأول، تجاوبا كبيرا من جانب الطبيبات المستفيدات، وأثرت الأسئلة والنقاشات العروض والتدريبات التي تتضمنها الدورة، سواء في الشق النظري، أو الشق العملي، حيث تمت الاستعانة بمقاطع فيديو توضيحية وتمارين عملية يتعين القيام بها في مجموعات صغيرة، بالإضافة إلى مجموعة من المعدات التقنية التي قامت الإيسيسكو بتوفيرها.

X
Skip to content