بمشاركة الإيسيسكو.. انطلاق الدورة الـ21 من ملتقى الشارقة الدولي للراوي
September 22, 2021 0

تحت شعار “قصص الحيوان”، انطلقت اليوم الأربعاء (22 سبتمبر 2021)، الدورة الحادية والعشرون من ملتقى الشارقة الدولي للراوي، بمشاركة 40 دولة من مختلف أنحاء العالم، ومنظمات الإيسيسكو واليونسكو والألكسو، ويستمر الملتقى إلى 30 سبتمبر الجاري، في مركز إكسبو الشارقة، ومقر معهد الشارقة للتراث.

وقد افتتح الملتقى صاحب السمو سلطان بن أحمد القاسمي، نائب حاكم الشارقة، وحضر الافتتاح الدكتور عبد الإله بنعرفة، نائب المدير العام لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، والذي قدم إلى سمو نائب حاكم الشارقة جملة من إصدارات المنظمة ذات الصلة بالتراث الثقافي.

وفي الجلسة الافتتاحية للمنتدى قدم الدكتور بنعرفة، ورقة حول “الجهود المؤسسية في حماية الكنوز البشرية الحية”، تناول فيها جهود المنظمة في المحافظة على التراث الثقافي بشقيه المادي وغير المادي، تسجيلا وتوثيقا وحفظا وتدوينا ونشرا، من خلال عمل لجنة التراث ومركز التراث ومختلف الأجهزة والآليات التابعة للإيسيسكو.

كما أكد على أهمية التعاون مع معهد التراث في الشارقة بالتنسيق مع مكتب الإيسيسكو الإقليمي في الشارقة.

وفي ختام ورقته، قدم نائب المدير العام للإيسيسكو بعض المقترحات العملية لترجمة هذا التعاون، منها العمل على إنشاء أنظمة وطنية للمحافظة على الكنوز البشرية الحية في الدول الأعضاء؛ وإطلاق مشروع لإنشاء “بيت الراوي” أو “دار الحكاية” في كل دولة من الدول الأعضاء، التي تتوفر على رصيد حكائي غني وتحظى بوجود كنوز بشرية حية. كما اقترح إطلاق برامج مشتركة بمناسبة تخليد اليوم العالمي للحكاية، تتضمن دورات تدريبية وورشات متخصصة في حفظ التراث الحكائي.

ثم تناول الكلمة ممثل منظمة اليونسكو، وممثلة منظمة الألكسو، وأدار هذه الجلسة الافتتاحية الدكتور أحمد بهي الدين العساسي.

ثم انطلقت جلسات الملتقى مع الجلسة الأولى المخصصة لموضوع: “قصص الحيوان في الدراما الخليجية. وفي صباح يوم الخميس 23 سبتمبر تبدأ الجلسة الثانية بعنوان “قطب التراث الثقافي في السودان” المخصصة لجهود الدكتور أحمد عبد الرحيم نصر في توثيق التراث الثقافي، وهو الشخصية الفخرية المكرمة لهذا العام في الملتقى. وتتواصل الجلسات خلال أيام الملتقى وتخصص لموضوع قصص الحيوان في التراث الإماراتي والعربي والعالمي والدراما العربية.

X
Skip to content