اجتماع تنسيقي لمناقشة ترتيبات الدورة التاسعة لمؤتمر وزراء البيئة وتطورات الدورة الثالثة من جائزة المملكة العربية السعودية للإدارة البيئية في العالم الإسلامي
September 29, 2021 0

في إطار متابعة ترتيبات انعقاد الدورة التاسعة لمؤتمر وزراء البيئة 2022، وتطورات الدورة الثالثة لجائزة المملكة العربية السعودية للإدارة البيئية في العالم الإسلامي 2021-2022، عقدت منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، ووزارة البيئة والمياه والزراعة بالمملكة العربية السعودية، اجتماعا تنسيقيا، اليوم الأربعاء (29 سبتمبر 2021)، عبر تقنية الاتصال المرئي.

وخلال الاجتماع، تمت مناقشة ترتيبات العمل المشترك من أجل الإعداد لانعقاد الدورة التاسعة لمؤتمر وزراء البيئة في العالم الإسلامي بمدينة جدة في المملكة العربية السعودية خلال عام 2022، وجوانبه الأكاديمية، واللوجستيكية، ومضامين وثائقه وتقاريره الرسمية، والجوانب المتعلقة بالإعداد لاجتماع المكتب التنفيذي الإسلامي للبيئة الذي يسبق انعقاد المؤتمر.

كما تمت مناقشة خارطة الطريق لجائزة المملكة العربية السعودية للإدارة البيئية في العالم الإسلامي، التي أعلن رسميا عن فتح باب الترشيح لها يوم الثاني من أغسطس 2021، ومشروع خطتها الإعلامية، ومشروع خارطة طريق أنشطتها، وتدارس مقترح لائحة الأعضاء الشرفيين للجنة العليا للجائزة، ومقترح رفع قيمتها المالية.

حضر الاجتماع من جانب الإيسيسكو، السيدة زينب عراقي، المشرفة على الأمانة العامة للجان الوطنية والمؤتمرات، والسيد علي أقديم، خبير في الأمانة العامة للجان الوطنية والمؤتمرات، والدكتور عبد المجيد طريباق، خبير استشاري في العمل البيئي المشترك لدى الإيسيسكو، المنسق الأكاديمي للجائزة، والدكتور فؤاد العيني، خبير بقطاع العلوم والتقنية، والسيد أمين الرحمان، المسؤول عن إدارة تقنية المعلومات، والآنسة مرية عبدالي، من إدارة الإعلام والتواصل المؤسسي.

كما حضره كل من الأستاذ صالح عماد المبرزي، ممثل وزارة البيئة والمياه والزراعة في المملكة العربية السعودية، والأستاذ نايف غازي الشمري، مدير إدارة التعاون الدولي بالوزارة، والأستاذ وائل عدلي بوشة، مدير عام الإدارة العامة للتوعية والمشاركة المجتمعية بوكالة البيئة، والأساتذة نورة القثامي، والأستاذ أحمد عبد العزيز، والأستاذ تركي الحرازي، من المركز الوطني للرقابة على الالتزام البيئي.

ويذكر أن جائزة المملكة العربية السعودية للإدارة البيئية في العالم الإسلامي، تهدف إلى ترسيخ المفهوم الواسع للإدارة البيئية في العالم الإسلامي، وتحفيز الاهتمام بمفهوم التنمية المستدامة، والتعريف بالجهود المتميزة والممارسات الناجحة عالميا في هذا المجال. وتعتبر الجائزة كذلك إحدى الدعائم المهمة في تشجيع العمل البيئي الدولي المشترك، ونشر الوعي بقضاياه، وحافزا للمؤسسات والمنظمات الأهلية والأفراد من أجل تأمين مستقبل البيئة الإنسانية بشكل عام.

X
Skip to content