المدير العام للإيسيسكو يدعو إلى تحديث المنظومات التربوية لمواكبة تحديات المستقبل
October 28, 2021 0

دعا الدكتور سالم بن محمد المالك، المدير العام لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، الدول والحكومات والمنظمات والهيئات المتخصصة إلى المسارعة في تحديث المنظومات الوطنية التربوية، والتشريعات المتعلقة بالتعليم، وتطوير الخطط من أجل تحسين قدرة مؤسسات التعليم الأكاديمي والفني والمهني على الابتكار، انطلاقا من رؤية استشرافية لتحديات المستقبل ومتغيراته، والاستفادة من تطبيقات الذكاء الاصطناعي وإمكانات علوم الفضاء.

جاء ذلك في الكلمة التي ألقاها اليوم الخميس (28 أكتوبر 2021)، عبر تقنية الاتصال المرئي، خلال المؤتمر الثاني للوزراء والقيادات المسؤولة عن التعليم والتدريب الفني والمهني في الدول العربية، الذي عقدته المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الألكسو)، بشراكة مع وزارة التشغيل والتكوين المهني بالجمهورية التونسية، تحت عنوان “التعليم والتدريب الفني والمهني بين الثقافة المجتمعية ومتطلبات سوق العمل، التحديات والرهانات”.

وأوضح الدكتور المالك أن الحاجة الملحة إلى الوقوف صفا واحدا في مواجهة التحديات المشتركة، والتضامن الإنساني لمواجهة تحديات جائحة كوفيد 19، تجعل من تحديث المنظومات التربوية ضرورة ملحة لتنمية رأس المال البشري، باعتباره الرصيد الاستراتيجي الذي لا غنى عنه لبلداننا، مشيرا إلى أهمية مواكبة هذه المنظومات للاحتياجات والمتغيرات المجتمعية، لزيادة فرص العمل خاصة للشباب، والقضاء على التمييز بين الجنسين في هذا الشأن.

واستعرض برامج ومبادرات الإيسيسكو المتنوعة التي تهدف إلى الارتقاء بجودة الأداء التعليمي للأطر التربوية في الدول الأعضاء، ومنها إنشاء مركز الإيسيسكو للاستشراف الاستراتيجي، وإطلاق مبادرة حاضنة القيادات لتدريب الشباب في مجالات التربية والعلوم والثقافة، وبرنامج الإيسيسكو لتدريب النساء والشباب على القيادة من أجل السلام والأمن، وبرنامج الشراكة مع جامعة الملك سعود في المملكة العربية السعودية لتنفيذ نظام متكامل للشهادات المهنية في التدريس، وتعاون الإيسيسكو مع مركز “سيسريك” ومنظمة التعاون الإسلامي في إعداد خارطة الطريق الاستراتيجية لدول العالم الإسلامي في مجال التعليم والتدريب الفني والمهني (2020-2025).

واختتم المدير العام للإيسيسكو كلمته بالتأكيد على حرص المنظمة على تعزيز العلاقات مع منظمة الألكسو وبقية المنظمات المتخصصة والوزارات والجهات المعنية في الدول الأعضاء، من أجل تطوير الشراكة والتنسيق في مجال التعليم، والتدريب الفني، والمهني وغيره من مجالات اختصاص منظمة الإيسيسكو.

X
Skip to content