المدير العام للإيسيسكو يدعو إلى التعاون والتضامن لتحقيق العدالة بين المجتمعات الإنسانية
November 13, 2021 0

دعا الدكتور سالم بن محمـد المالك، المدير العام لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، إلى تعزيز ثقافة السلام وبناء حوار حضاري سليم لتحقيق العدالة بين المجتمعات الإنسانية في التعليم والصحة والثقافة والطاقة وحماية البيئة، والتغلب على ما كشفته الأزمات من نواقص في تدبير شؤون العالم، وانكفاء بعض الدول على الذات واحتكارها للدواء واللقاح خلال هذه الأزمات، مؤكدا أن مصيرنا مشترك، وقدرنا أن نعيش معا ونتعاون ونتضامن جميعا.

جاء ذلك في كلمته اليوم السبت (13 نوفمبر 2021) خلال الدورة 41 للمؤتمر العام لمنظمة اليونسكو، والتي استهلها بتهنئة السيدة أودري أزولاي، المديرة العامة لليونسكو، على تجديد الثقة في عملها وانتخابها لولاية ثانية، وتهنئة منظمة اليونسكو بمناسبة احتفائها بحلول الذكرى الخامسة والسبعين لإنشائها.

وأوضح الدكتور المالك أننا نحتاج أيضًا إلى تجديد الرؤية وآليات العمل ونظم التفكير، وأن المنظمات الدولية توجد في طليعة المعنيين بهذا الأفق الإنساني الجديد في تدبير شؤون العالم، وعليها أن تستشرف المستقبل وتعد الدراسات التي تقدم الحلولَ الناجعة حسب سياقات الدول وأوضاعهــا، مشيرا إلى أن منظمة الإيسيسكو استطاعت أن تطور من آليات عملها من أجل خدمة دولها الأعضاء، وأفردت للمرأة العام 2021 عاما احتفاليا كاملا حَفِلَ بعديدٍ من الأنشطة والبرامج الرائعة، في إطار السعي إلى أن تتبوأ المرأة مكانتَها اللائقة في حل المشاكل التي تعترض الدول الأعضاء، وهو ما أبانت عنه المرأة بجدارة خلال أزمة كوفيد 19، حيث تصدرت الصفوف الأولى في معالجة آثار الوباء.

وطالب المدير العام للإيسيسكو بضرورة التركيز على المجالات غير المعهودة، منوها إلى أن منظمة الإيسيسكو طرقت مواضيع جديدة ومستقبلية، مثل قضايا علوم الفضاء والذكاء الاصطناعي، وعقدت منتدى الإيسيسكو العالمي لعلوم الفضاء، إدراكا من المنظمة أن عدم الاستثمار في هذا المجال سيحرم دولا كثيرة من الاستفادة من التطبيقات العملية في مجالات عديدة مثل الزراعة والبيئة ومعرفة التغيرات المناخية والطاقة والطب ومراقبة الحدود وغيرهــا.

وفي ختام كلمته أكد ترحيب الإيسيسكو بالشراكة مع المنظمات الدولية، واعتزازها بالتعاون والعمل مع اليونسكو في المجالات ذات الاهتمـام المشترك.

X
Skip to content