المجلس التنفيذي لمنظمة الإيسيسكو يختتم أعماله في القاهرة
December 6, 2021 0

** الدورة 43 للمجلس تنعقد بمقر الإيسيسكو في الرباط ديسمبر 2022

اختتم المجلس التنفيذي لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) أعماله في القاهرة اليوم الإثنين (6 ديسمبر 2021)، باعتماد التقرير الختامي للدورة 42، التي استضافتها جمهورية مصر العربية، واعتماد التقارير المقدمة من الإدارة العامة للمنظمة، والإعلان عن عقد الدورة 43 للمجلس التنفيذي للإيسيسكو بمقر المنظمة في الرباط، خلال شهر ديسمبر 2022.

كما اعتمد المجلس مشروع جدول أعمال الدورة 14 للمؤتمر العام للمنظمة، التي تنعقد بالقاهرة أيضا يومي 8 و9 ديسمبر الجاري، وتستضيفها مصر، تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وقد شهدت جلسات عمل المجلس التنفيذي للإيسيسكو ، التي أعقبت الجلسة الافتتاحية، مناقشات ثرية ومداخلات من أعضاء المجلس، حملت أفكارا ورؤى حول الوثائق والخطط المقدمة من جانب الإدارة العامة للإيسيسكو، وقد ثمن الدكتور سالم بن محمد المالك، المدير العام للإيسيسكو، مداخلات أعضاء المجلس، مؤكدا أنه سيتم الاستهداء بها في تعديل الخطط والبرامج، لتلبي احتياجات الدول الأعضاء.

وخلال المداخلات، عبر العديد من أعضاء المجلس التنفيذي عن شكرهم للجهود التي تقوم بها الإدارة العامة للإيسيسكو بقيادة المدير العام، وما قدمته المنظمة من دعم ومساندة للدول الأعضاء، خصوصا خلال جائحة كوفيد 19، وهو ما ساهم في ضمان استمرارية العلمية التعليمية في عدد من الدول الأعضاء الأكثر احتياجا.

ودعا عدد من أعضاء المجلس التنفيذي خلال مداخلاتهم إلى مزيد من التواصل والتنسيق بين الإدارة العامة للإيسيسكو واللجان الوطنية للتربية والعلوم والثقافة في الدول الأعضاء، خلال الخطوات السابقة لإطلاق المبادرات، وفي وضع خطط العمل الخاصة بالبرامج والأنشطة.

وتضمنت أعمال المجلس اعتماد التقرير التنفيذي عن أنشطة الإيسيسكو لعام 2021، والتقارير المالية للمنظمة لعام 2020، وتقرير الإيسيسكو عن مساهمات الدول الأعضاء لعام 2020، ومقترحات تحسين الاستدامة المالية للإيسيسكو، ومشروع خطة العمل الثنائية والموازنة لعامي 2022 – 2023، وعددا من الوثائق والمقترحات الإدارية والقانونية.

كما شهدت الجلسات التصويت على وثيقة مشروع التوجهات الاستراتيجية في أفق 2025، والذي تم إعداده وفقا لرؤية الإيسيسكو الجديدة، واستجابة للتحديات والمتغيرات السريعة التي يمر بها العالم في مجالات اختصاص المنظمة، وأخذا بالاعتبار توجهات استراتيجيات وخطط التنمية للدول الأعضاء.

وعقب التصويت لصالح اعتماد الوثيقة، جدد المدير العام للإيسيسكو التأكيد على أنه سيتم الأخذ بجميع الملاحظات، التي ستقدمها اللجان الوطنية بالدول الأعضاء، وإدخالها على التوجهات الاستراتيجية.

X
Skip to content