الإيسيسكو ومؤسسة كورسيرا الأمريكية توقعان اتفاقا للتعاون في التعليم الإلكتروني
December 9, 2021 0

وقعت منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، ومؤسسة كورسيرا الأمريكية، مذكرة تفاهم لتنمية المهارات المستقبلية والبرامج القيادية للمتعلمين في مختلف دول العالم الإسلامي، وإطلاق مشروع “رواد المستقبل” في شهر يناير 2022، بهدف إمداد عدد من شباب الدول الأعضاء بفرص الاستفادة من محتوى تعليمي رقمي، وبرامج تعلم مهارات المستقبل لتنمية مهاراتهم القيادية.

جاء توقيع مذكرة التفاهم بالقاهرة خلال انعقاد الدورة 14 للمؤتمر العام لمنظمة الإيسيسكو، الذي تستضيفه جمهورية مصر العربية تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، يومي 8 و9 ديسمبر 2021، حيث وقعها الدكتور سالم بن محمد المالك، المدير العام للإيسيسكو، والسيد جيف ماجيونكالدا، الرئيس التنفيذي لمؤسسة كورسيرا.

وأكد الدكتور المالك أن العمل مع مؤسسة كورسيرا سيدعم مساعي الشباب وكذا العاملين بمنظمة الإيسيسكو في اكتساب المهارات المواكبة للعصر، والتي تعد أساسية لضمان نجاحهم في مهن المستقبل، مضيفا أن هذه الشراكة ستدعم بشكل كبير جهود المنظمة لدخول مرحلة جديدة من تاريخها تكون فيها منارة إشعاع دولي في مجالات التربية والعلوم والثقافة والتواصل.

ومن جهته أشار السيد ماجيونكالدا إلى أن تسارع وتيرة اعتماد التعلم عن بعد خلال فترة تفشي جائحة كوفيد 19، قد خلق فرصا جديدة وغير مسبوقة لتطوير المهارات الرقمية، مضيفا أن مؤسسة كورسيرا تسعد بعقد شراكة مع الإيسيسكو لمساعدة شباب العالم الإسلامي على تطوير المهارات والمؤهلات اللازمة لتعزيز معارفهم، وتطوير مساراتهم المهنية.

وتتضمن بنود مذكرة التفاهم بين الإيسيسكو ومؤسسة كورسيرا العمل على دعم مهمة المنظمة الرامية إلى تكوين جيل جديد من صناع القرار وتقاسم الخبرات، وتطوير سياسات التنمية، وتعزيز منظومات الابتكار والمعرفة، من خلال تزويد المتعلمين في العالم الإسلامي، وكذا العاملين بمنظمة الإيسيسكو بالمهارات الريادية والرقمية والتكنولوجية الضرورية، لتعزيز الابتكار والقيادة في العالم الإسلامي. بحيث ستوفر منصة كورسيرا للمتعلمين الاستفادة من أكثر من 5000 دورة إلكترونية، من تنظيم ما يزيد عن من 250 جامعة رائدة، وشركاء عالميين، بالإضافة إلى دورات بالعربية والإنجليزية والفرنسية، والتي ستستمر مرحلتها التجريبية إلى نهاية مارس 2022.

X
Skip to content