الإيسيسكو: الثقافة قادرة على مجابهة صراع الهويات ومواجهة تيارات التطرف والأنانية
December 19, 2021 0

أكد الدكتور سالم بن محمـد المالك، المدير العام لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، أهمية دور الثقافة وقدرتها على البناء وزرع الأمل وتعزيز الهويات على نهج يتسم بالإيجابية والحيوية، لمجابهة صراع الهويات الذي يشتعل في كثير من أنحاء العالم، ومواجهة تيارات التطرف والأنانية.

جاء ذلك في كلمته اليوم الأحد (19 ديسمبر 2021) بأبو ظبي، خلال انطلاق أعمال الدورة 22 لمؤتمر الوزراء المسؤولين عن الشؤون الثقافية في الوطن العربي، الذي تعقده وزارة الثقافة والشباب بدولة الإمارات العربية المتحدة، بالشراكة مع المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (ألكسو)، بحضور عدد من الوزراء المسؤولين عن الشؤون الثقافية في الوطن العربي، وممثلي عدد من المنظمات والهيئات المتخصصة.

وأوضح الدكتور المالك في كلمته أهمية المؤتمر، الذي يتزامن مع قمة اللغة العربية، تحت شعار: “حوار المجتمعات وتواصل الحضارات”، وأن مشاركته بالمؤتمر تعكس تطلع الإيسيسكو إلى بناء جسور متينة للتعاون والتكامل مع الألكسو والدول الأعضاء في المنظمتين، من أجل الارتقاء بالعمل الثقافي المشترك إلى مستوى طموح الشعوب العربية، وتسريع عجلة التنمية المستدامة بدول العالم الإسلامي.

واستعرض أبرز برامج ومبادرات الإيسيسكو الثقافية المتنوعة، والتي تهدف إلى صون ثقافة وتراث العالم الإسلامي وكنوزه التاريخية، وفي مقدمتها: إنشاء مركز التراث في العالم الإسلامي، الذي يعتمد مقاييس ومعايير دولية وكفاءات مشهود لها في مجال تسجيل التراث، وإطلاق شبكة الإيسيسكو لكراسي الآداب والفنون والحضارات بالتعاون مع الجامعات والمراكز البحثية، فضلا عن إطلاق برنامج طرق الايسيسكو نحو المستقبل، وابتداع رواق الإيسيسكو للفن المعاصر، وإطلاق مختبر الإيسيسكو للثقافة من أجل إعادة التفكير العالمي، إلى جانب إنشاء مركز الإيسيسكو للحوار الحضاري، في إطار الحاجة الماسة إلى مؤسسة تنهض بالعمل الخلاق، وترسيخ قيم التعايش والسلام، والشراكة الدولية مع المنظمات الإنسانية.

وفي ختام كلمته، أكد المدير العام للإيسيسكو، حرص المنظمة والتزامها بالعمل عن كثب لوضع استراتيجيات تنهض بالتراث والإبداع الثقافي، والاقتصاد الرقمي، والنشر والتدريب، وكذلك آليات دعم الحقوق الثقافية والحوكمة والسياحة الثقافية، مبرزا ترحيب الإيسيسكو بالشراكة مع المنظمات الدولية، واعتزازها بالتعاون والعمل مع منظمة الألكسو في المجالات ذات الاهتمـام المشترك.

X
Skip to content