المدير العام للإيسيسكو يدعو إلى اعتماد سياسات تولي اللغة العربية المكانة اللائقة بها
December 19, 2021 0

دعا الدكتور سالم بن محمـد المالك، المدير العام لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، إلى اعتماد سياسات لغوية رشيدة تولي اللغة العربية المكانة المتميزة التي تليق بها اجتماعيا وعلميا وتربويا وثقافيا، مؤكدا أن الهوية الثقافية واللغوية للدول والشعوب عماد رئيس من أعمدة الأمن القومي الوطني، وأن الشعوب العربية تتعرض من خلال شبكة الإنترنت لسيل جارف من حمولات ثقافية وقيمية بعضها إيجابي والآخر سلبي.

جاء ذلك خلال مشاركته في الدورة الافتتاحية لقمة اللغة العربية، التي انطلقت أعمالها اليوم الأحد (19 ديسمبر 2021)، تحت شعار “حـوار المجتمعات وتواصل الحضارات”، وتنظمها على مدى يومين وزارة الثقافة والشباب بدولة الإمارات العربية المتحدة بالشراكة مع مركز أبوظبي للغة العربية، برعاية من سمو الشيخ محمـد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.

ونبه الدكتور المالك إلى أن إسهامات العالم العربي في صناعة المحتوى الرقمي والمواقع الإلكترونية لا تتجاوز 1.2%، لنكتفي بالمرتبة الحادية عشرة عالميا، بعد لغات أخرى محدودة الانتشار، موضحا أن الإيسيسكو تولي اللغة العربية أهمية خاصة في رؤيتها الجديدة وميثاقها المعدل، حيث تعمل على نشر اللغة العربية والإسهام في تطوير مناهج تعليمها للناطقين بغيرها في جميع أنحاء العالم، وتسعى لإحكام التنسيق بين مؤسسات تعليمها من خلال دعم إنشاء أجهزة تنسيقية، وتمكين الخط العربي في المدارس والجامعات.

واعتبر المدير العام للإيسيسكو أن تطوير حركة الترجمة إلى العربية في العالمين العربي والإسلامي يرتقي إلى مرتبة الضرورة الملحة، وذلك من أجل مواكبة ما يستجد من ابتكارات، مؤكدا أن إنشاء مراصد وطنية أو مجالس عليا للغة العربية تنهض بأدوار تشخيصية وتوجيهية واستشرافية، سيساهم بشكل كبير في تطوير السياسات اللغوية الوطنية.

وأشار إلى أهمية الاستشراف الاستراتيجي في استباق ما يلحق اللغة العربية من تحولات مستقبلية، منوها إلى أن توفير دراسات استشرافية في مجال السياسات اللغوية، من بين مهام مركز الإيسيسكو للاستشراف الاستراتيجي، الذي أنشئ عام 2020م.

X
Skip to content