إعلان إقامة المعرض والمتحف الدولي للسيرة النبوية بمقر الإيسيسكو في الرباط
February 26, 2022 0

أعلنت منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) ورابطة العالم الإسلامي والرابطة المحمدية للعلماء بالمملكة المغربية، البدء في تجهيزات استضافة المعرض والمتحف الدولي للسيرة النبوية والحضارة الإسلامية، المقام بالمدينة المنورة ومكة المكرمة، وذلك بمقر الإيسيسكو في الرباط، تحت الرعاية السامية للعاهل المغربي صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، ويتزامن ذلك مع الاحتفاء بالرباط عاصمة للثقافة في العالم الإسلامي لعام 2022م.

ويأتي الإعلان عقب اجتماع ترأسه كل من معالي الدكتور سالم بن محمد المالك، المدير العام للإيسيسكو، ومعالي الدكتور أحمد عبادي، الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء بالمملكة المغربية، وبتوجيه من معالي الأمين العام لرابطة العالم الاسلامي الدكتور محمد بن عبدالكريم العيسى، مثل الرابطة الدكتور ناصر بن مسفر القرشي الزهراني، أمين مجلس إدارة المعارض والمتاحف الدولية برابطة العالم الإسلامي. وشارك بالاجتماع مسؤولون من المؤسسات الثلاث.

وفي مستهل اللقاء، الذي انعقد يوم الجمعة (25 فبراير 2022) بمقر الرابطة المحمدية للعلماء في الرباط، رفع المجتمعون أجزل الشكر وأطيبه إلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، على رعايته السامية ودعمه وتوجيهه باستضافة هذا المعلم الكبير وتذليل شتى الصعاب أمامه.

وتمت مناقشة ترتيبات إقامة المعرض والمتحف الدولي للسيرة النبوية والحضارة الإسلامية، والاتفاق على الإجراءات التنظيمية الضرورية لاحتضان هذا العمل الحضاري العالمي الذي تتنافس عليه كثير من العواصم العربية والإسلامية.

ونظرا لما يتمتع به مقر منظمة الإيسيسكو من موقع متميز في مدينة الرباط، ومن فضاءات وقاعات مجهزة وبنية تحتية حديثة، فقد اتفق المجتمعون على إقامة المعرض والمتحف الدولي للسيرة النبوية والحضارة الإسلامية في مقر الإيسيسكو، وانتقلوا إليه، حيث قاموا بجولة شملت مرافق المقر ، لتحديد موضع وآليات إقامة المعرض والمتحف، والاطلاع على الرسوم الهندسية، والتعرف على البنية التحتية المجهزة لهذا الغرض، لكي يكون المعرض مستعدا لاستقبال الزائرين في أقرب وقت ممكن.

يُذكر أن المعرض والمتحف الدولي للسيرة النبوية والحضارة الإسلامية، الذي تحتضنه المدينة المنورة، يحظى باهتمام خاص ورعاية كريمة من المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، حفظه الله، وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمـد بن سلمان، حفظه الله ويعنى بتقديم رسالة الإسلام ممثلة في العدل والسلام والرحمة والتسامح والتعايش والاعتدال، اعتمادا على القرآن الكريم والسنة الشريفة والتاريخ الإسلامي المضيء، وهو مزود بأحدث التقنيات التي تجعل الزائر يعيش أبعاد السيرة النبوية والمشاهد والآثار التاريخية وكأنه في قلب الحدث. وقد زاره وأثنى عليه عدد من كبار الملوك والزعماء والعلماء ورأوا فيه معلما حضاريا عالميا إنسانيا، وأشاد به المفتون حول العالم وأكثر من ألف عالم متخصص.

X
Skip to content