المدير العام للإيسيسكو يلتقي المديرة العامة لليونسكو في الرباط
March 25, 2022 0

التقى الدكتور سالم بن محمد المالك، المدير العام لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، السيدة أودري أزولاي، المديرة العامة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو)، في رحاب قصبة الأوداية، أحد الرموز التراثية العريقة لمدينة الرباط، عاصمة الثقافة في العالم الإسلامي لعام 2022، التي انطلقت احتفاليتها رسميا في 24 مارس 2022، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس -نصره الله-، وتتواصل برامجها وأنشطتها على مدار العام.

وخلال اللقاء بين الدكتور المالك والسيدة أزولاي، اليوم الجمعة (25 مارس 2022)، أكد الجانبان حرصهما على مواصلة التعاون بين الإيسيسكو واليونسكو، في إطار الاتفاقية الموقعة بين المنظمتين في شهر نوفمبر 2019، المتعلقة ببناء القدرات والتنمية والمساعدة الفنية، والتعاون في مجالات أخرى تحظى بالاهتمام المشترك.

واستعرض المدير العام للإيسيسكو أبرز محاور التوجهات الاستراتيجية للمنظمة في أفق عام 2025، والخطط التنفيذية وأهم البرامج التي تعطيها الإيسيسكو أولوية خاصة، ويمكن أن تمثل مجالات للتعاون بين الإيسيسكو واليونسكو، وفي مقدمتها تدريب الشباب على القيادة من أجل السلام والأمن، وترسيخ قيم التعايش والحوار الحضاري، وتشجيع الاستثمار في علوم الفضاء وتطبيقات الذكاء الاصطناعي، والحد من تأثيرات التغير المناخي، وإعداد دراسات استشرافية حول مستقبل العالم الإسلامي، ومستقبل القارة الإفريقية، ومستقبل استخدام تطبيقات الذكاء الاصطناعي في تحديث التعليم.

وفي ختام اللقاء أهدى الدكتور المالك السيدة أزولاي نسخة من كتاب “السلام 360 درجة.. استكشاف أبعاد السلام”، الذي أصدرته منظمة الإيسيسكو مؤخرا، ويجسد المنهجية الشاملة والمتعددة التخصصات لبناء السلام، التي تريد الإيسيسكو ترسيخها، من خلال تسخير خبرات متعددة في إطار برامج وأنشطة المنظمة.

جاء اللقاء بين المدير العام للإيسيسكو والمديرة العامة لليونسكو، عقب حضورهما انطلاق احتفالية مرور 10 سنوات على تسجيل مدينة الرباط في قائمة التراث العالمي الإنساني لليونسكو، التي نظمتها وزارة الشباب والثقافة والتواصل بشراكة مع وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج بالمملكة المغربية في قصبة الأوداية بالرباط.

X
Skip to content