احتفاء باليوم العالمي للشعر.. الإيسيسكو تحلق في آفاق القصيدة السيدة.. وتعلن إطلاق منتدى للشاعرات
March 31, 2022 0

تزين مقر منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) اليوم الخميس (31 مارس 2022)، باحتفالية دولية كبرى، تعانقت فيها الأبيات الشعرية الشجية، وأحاطها البهاء بقراءة شاعرات مبدعات لقصائدهن، التي فازت بعضها بجائزة الإيسيسكو للشعر النسائي “قصيدة عام المرأة 2021″، والكشف عن الطبعة الأولى من ديوان “حين أسرجن الدياجير شعرا”، والإعلان عن إطلاق منتدى الإيسيسكو للشاعرات.

وعقدت الإيسيسكو هذه الاحتفالية حضوريا وعبر تقنية الاتصال المرئي، تحت شعار: “آفاق القصيدة السيدة”، احتفاء باليوم العالمي للشعر، وبختام عام الإيسيسكو للمرأة 2021، الذي حظي بشرف الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، عاهل المملكة المغربية، وقد شهدت حضورا رفيع المستوى من مسؤولين ودبلوماسيين وشاعرات مبدعات من دول العالم الإسلامي.

بدأ الحفل بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم، ثم تقديم من السفير خالد فتح الرحمن، مدير مركز الحوار الحضاري في الإيسيسكو، رحب فيه بالمشاركين والمشاركات، منوها بأن هذه الاحتفالية نجحت في جمع كوكبة من الشاعرات المتميزات، للاحتفال والاحتفاء بهن في رحاب المنظمة.

واستهل الدكتور سالم بن محمد المالك، المدير العام للإيسيسكو، كلمته بالإشارة إلى أن القصيدة ظلت شاهدة على التحضر وأحلام الشعوب، وأن القافية تصغي إلى شغفنا، والاحتفاء باليوم العالمي للشعر هو احتفاء بعالمية الإنسان في حضارته الواحدة، الناهضة على التسامح والتعايش والسلام، واحتفاء بحقنا في المباهاة بأن الشعر هو جزء منا لأننا أمة شاعرة بامتياز.

وفي ختام كلمته، أعلن المدير العام للإيسيسكو عن إطلاق ملتقى الإيسيسكو للشاعرات باعتباره فضاء جديدا للإبداع. لبدأ عرض شريط مصور لقصيدة “إيماءة في يوم الشعر”، شعر الدكتور سالم المالك، وأداء صوتي مجدولين بن شريف. ثم شريط مصور لقصيدة “صوتها والزمان”، شعر السفير خالد فتح الرحمن.

وأضاف أن الاحتفالية تؤكد على انتمائنا للغد الوضيء، وبالقصيدة السيدة في ختام عام الإيسيسكو للمرأة 2021، وانطلاق احتفالية الرباط عاصمة الثقافة في العالم الإسلامي لعام 2022، في إيماءة ببقاء الشعر دائما نابعا للآمال وهدبا للتفاؤل والنبوغ.

وتخلل الجلسة الافتتاحية، قراءة شعرية للشاعرة اللبنانية ندى الحاج، من ديوانها عابر الدهشة، وقد أشادت قبل إلقائها للأبيات الشعرية باحتفالية الإيسيسكو، مبرزة حبها للملكة المغربية، والرابط الروحي الذي يجمعها بها.

وعقب ذلك، كرم المدير العام للإيسيسكو الفائزات الثلاث بجائزة الإيسيسكو للشعر النسائي “قصيدة عام المرأة 2021″، التي أشرف عليها مركز الإيسيسكو للغة العربية للناطقين بغيرها، وسلمهن شهادات التقدير، وهن الشاعرات: هاجر محمد عمر، من جمهورية مصر العربية، شريهان الطيب كلباش دليل، من جمهورية السودان، وليلى ناجي علي العماري، من الجمهورية اليمنية. كما كشف عن الطبعة الأولى من ديوان: “حين أسرجن الدياجير شعرا”، الذي أصدرته منظمة الإيسيسكو، ويجمع القصائد المتميزة المشاركة في المسابقة.

وخلال الجلسة الأولى من الاحتفالية، ألقت الشاعرة هاجر عمر، قصيدتها “هي سيدات الأرض”، الفائزة بالجائزة الأولى، وألقت بعدها الشاعرة شريهان الطيب كلباش دليل، قصيدتها “مرآة لفينوس”، الفائزة بالجائزة الثانية.

وعقب ذلك تم تكريم الشاعرة المغربية فاطمة بوهراكة، التي عبرت عن سعادتها بهذا التكريم وأهدت للإيسيسكو كتابها الثاني من سلسلة الكتب التوثيقية تحت عنوان: “موسوعة الشعر النسائي العربي المعاصر بين سنوات 1950 و2020”.

ثم تواصلت قراءة القصائد المتميزة، التي شاركت في مسابقة الإيسيسكو للشعر النسائي وتمت طباعتها في الديوان، مع مصاحبة موسيقية. كما تم تكريم عدد من الشاعرات المبدعات المشاركات في احتفالية الإيسيسكو.

X
Skip to content