انطلاق أعمال المنتدى الثقافي بالصويرة للاحتفاء باليوم العالمي لشجرة الأركان
May 13, 2022 0

انطلقت اليوم الجمعة (13 مايو 2022)، أعمال المنتدى الثقافي بمناسبة الاحتفاء باليوم العالمي لأركان، الذي تنظمه مؤسسة نساء الصويرة للتنمية الاقتصادية في المملكة المغربية في مدينة الصويرة، وتشارك فيه منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) تلبية لدعوة شرفية من المؤسسة.

وقد حضر افتتاح المنتدى، الذي يستمر على مدى ثلاثة أيام، السيد أندري أزولاي، مستشار الملك محمد السادس، والسيدة عواطف حيار، وزيرة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة، والدكتور سالم بن محمد المالك، المدير العام للإيسيسكو، وعدد من المسؤولين رفيعي المستوى والمتخصصين في مجالات الحفاظ على البيئة والتعاونيات.

وانطلقت أعمال المنتدى بالفضاء الاجتماعي لجمعية الصويرة موكادور، بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم، وتحدثت السيدة بورحيم رجاء، رئيسة مؤسسة نساء الصويرة للتنمية الاقتصادية، معبرة عن شكرها للحاضرين في الملتقى، مؤكدة أن المؤسسة تسهر على تكوين ومواكبة التعاونيات بهدف الإسهام في تثمين دور شجرة أركان.

وعقب ذلك، استعرضت السيدة عواطف حيار، إنجازات المملكة المغربية من أجل النهوض بحقوق المرأة ووضعيتها، وتعزيز مكانتها للمساهمة في تحقيق التنمية المستدامة، مؤكدة الحاجة الملحة للحفاظ على شجرة أركان وتثمينها وجعلها موردا اقتصاديا، مثمنة الجهود التي تبذلها النساء من أجل ذلك.

وفي مستهل كلمته أشاد الدكتور سالم بن محمد المالك، بالكرم والحفاوة التي يتميز بها أهل مدينة الصويرة، والتنوع الحضاري والثقافي، الذي تزخر به المدينة منذ القدم.

وأشار إلى أن شجرة الأركان صارت علما على المدينة، وأن جهود أهلها تتقاطر من أجل استنطاق عطاء هذه شجرة التي تمنح سر الغذاء والدواء، وأن الاحتفاء باليوم العالمي لأركان هو احتفاء بالغنى الحضاري، الذي تبرهن عليه مدينة الصويرة، ويتماشى مع ما توليه الإيسيسكو من اهتمام بالحوار الحضاري.

واختتم الدكتور المالك كلمته بالإعلان عن أن الإيسيسكو ستعمل على إنجاز دراسة استشرافية حول مستقبل مدينة الصويرة، وفق النموذج التنموي الجديد، وبلورة تعاون مثمر مع مؤسسة نساء الصويرة للتنمية الاقتصادية، ليكون هناك عائد يستفيد منه المجتمع المحلي في المدينة.

ثم تحدث عدد من مديري الوكالات الوطنية والخبراء المشاركون في المنتدى، مؤكدين أهمية الجهود التي يتم بذلها لتثمين شجرة الركان. قبل أن ينتقل المشاركون لزيارة معرض الدمى التقليدية للباس النساء بدول العالم الإسلامي، المقام على هامش المنتدى.

X
Skip to content