الإيسيسكو ومركز الإمام الماتريدي بأوزبكستان يعقدان ندوة حول علماء المشرق الإسلامي
May 19, 2022 0

عقد مركز الإمام الماتريدي الدولي للبحوث العلمية، التابع لأكاديمية أوزبكستان الإسلامية الدولية بجمهورية أوزبكستان، بالتعاون مع منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، ندوة دولية تحت عنوان: “إسهامات علماء المشرق الإسلامي في تطوير الحضارة الإسلامية”، للتعريف بإنجازات علماء منطقة آسيا الوسطى وإضافاتهم الحضارية.

وشهدت الندوة، التي انعقدت اليوم الخميس (19 مايو 2022) عبر تقنية الاتصال المرئي، مشاركة مستشار رئيس جمهورية أوزبكستان، ورئيس أكاديمية أوزبكستان الإسلامية الدولية في الشؤون العلمية والابتكارية، ورئيس إدارة مسلمي جمهورية أوزبكستان والمفتي الأكبر، ومدير مركز الأبحاث للتاريخ والفنون والثقافة الإسلامية (إرسيكا)، ورئيس إدارة مسلمي جمهورية قيرغيزستان والمفتي الأكبر، ومديرة معهد الحضارة الإسلامية لدى جامعة ماليزيا الوطنية، وعدد من ممثلي الدول الأعضاء.

وفي كلمة الإيسيسكو المصورة، والتي تم بثها خلال جلسة الندوة الافتتاحية، أكد الدكتور عبد الإله بنعرفة، نائب المدير العام للإيسيسكو، أن المنظمة تسعى للتعريف بالدور الحضاري الكبير لعلماء المشرق، من خلال خطط عملها ورؤيتها الجديدة، وبرنامجها الحضاري “طرق الإيسيسكو نحو المستقبل”، مشيرا إلى أهمية التعاون لتشبيك العلاقات، والعمل على رفع الوعي، وزيادة إبراز دور العلماء الأجلاء وما قدموه للإنسانية عبر التاريخ.

وعقب الجلسة الافتتاحية، أدار السيد بلال الشابي، خبير في قطاع الثقافة والاتصال بالإيسيسكو، الجلسة العلمية الثالثة التي تناولت موضوع: تأثير علماء المسلمين في تطوير العلوم، حيث ركز على التعريف برؤية الإيسيسكو الحضارية في المجال الثقافي، وعمل مركز التراث في العالم الإسلامي، والدور الذي تقوم به المنظمة لحماية تراث العالم الإسلامي وتسجيل مواقعه التراثية وعناصره الثقافية على قوائم التراث في العالم الإسلامي، ودور علماء المشرق الإسلامي في تشييد المدن والحواضر الإنسانية، بناء على العلوم الصحيحة التي طوروها عبر التاريخ.

X
Skip to content