انطلاق الاجتماع العاشر للجنة التراث في العالم الإسلامي بمقر الإيسيسكو
July 4, 2022 0

انطلق اليوم الإثنين (4 يوليو 2022) الاجتماع العاشر للجنة التراث في العالم الإسلامي، الذي يتواصل على مدى يومين، ويتضمن جدول أعماله استعراض عدد من التقارير، حول منجزات اللجنة بين الدورتين (السنوات 2019- 2022)، ورؤية مركز الإيسيسكو للتراث في العالم الإسلامي، ومناقشة الملفات الخاصة بالمواقع والمعالم التراثية والعناصر الثقافية المقدمة للتسجيل على قائمة التراث في العالم الإسلامي.

وقد استقبل الدكتور سالم بن محمد المالك، المدير العام لمنظمة الإيسيسكو، قبل انطلاق اجتماعها، حيث أكد أن تثمين تراث العالم الإسلامي وحمايته في مقدمة أولويات الرؤية الجديدة والتوجهات الاستراتيجية للإيسيسكو، مركزا على العناية الخاصة التي توليها المنظمة للتدريب والتكوين وبناء قدرات العاملين في مجال التراث، والتعاون مع الدول الأعضاء في هذا الأمر.

ونوه بعمل اللجنة خلال السنوات الثلاث الماضية، وتسجيلها أكثر من 350 موقعا تاريخيا وعنصرا ثقافية على قائمة التراث في العالم الإسلامي، راجيا لها التوفيق في اجتماعها الحالي.

من جانبه وجه الدكتور وليد السيف، رئيس لجنة التراث في العالم الإسلامي، الشكر إلى المدير العام للإيسيسكو على ما تلقاه اللجنة من رعاية ودعم من جانبه ومن جانب الإدارة العامة للمنظمة. وأكد أن اللجنة ستقوم بدورها في تعزيز الرؤية الجديدة للإيسيسكو، بتوثيق تراث العالم الإسلامي، وتسجيله.

وعقب ذلك انتقلت اللجنة إلى الاجتماع، الذي بدأ بكلمة افتتاحية للدكتور محمد زين العابدين، رئيس قطاع الثقافة والاتصال، رحب فيها بالحضور، مؤكدا حرص الإيسيسكو على نجاح عمل اللجنة، واستعرض الإجراءات التي تقوم بها المنظمة في مجال حفظ التراث، وفق رؤيتها الجديدة.

وتحدث الدكتور السيف رئيس لجنة التراث في العالم الإسلامي، مستعرضا جدول أعمال الاجتماع العاشر، قبل أن تبدأ الجلسة الأولى للاجتماع، والتي تضمنت عرض تقرير حول منجزات اللجنة بين الدورتين (السنوات 2019-2022)، واستعراض تسجيل المواقع والمعالم التراثية والعناصر الثقافية للدول الأعضاء على قائمة التراث في العالم الإسلامي، ومناقشة مقترح اعتماد قائمة اللجنة العلمية المساعدة للجنة التراث في العالم الإسلامي، ومقترح اعتماد تعديل النظام الداخلي للجنة.

X
Skip to content