أمام منتدى أبوظبي للسلم.. الإيسيسكو تقدم توصيات لتحقيق الأمن الثقافي العالمي
November 9, 2022 0

قدم الدكتور عبد الإله بنعرفة، نائب المدير العام لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، عددا من التوصيات من أجل تحقيق الأمن الثقافي العالمي ومواكبة التحولات الرقمية، أبرزها تقوية البنية الثقافية الرقمية، وإنشاء المؤسسات الثقافية الرقمية وتعزيز أنشطتها، ووضع التشريعات الملائمة لاستدامة النشاط الثقافي الرقمي، وحماية حقوق الملكية الفكرية، وتقديم الدعم العمومي الملائم لمساعدة المؤسسات الثقافية والمبدعين على الاستمرار في إنتاج المحتويات الثقافية المتنوعة على مختلف الوسائط الرقمية.

جاء ذلك في ورقة العمل حول “الأمن الثقافي العالمي والتحولات الرقمية”، التي قدمها أمام منتدى أبو ظبي للسلم، الذي يعقد نسخته السنوية التاسعة في دولة الإمارات العربية المتحدة خلال الفترة من 8 إلى 10 نوفمبر 2022، بعنوان: “عولمة الحرب وعالمية السلام: المقتضيات والشراكات”، تحت رعاية الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي، وبحضور طيف واسع من القادة الدينيين وصناع القرار والوزراء والمسؤولين الحكوميين، وممثلي منظمات وهيئات حكومية ودولية، ونشطاء في حقل الدعوة للسلام والتسامح من مختلف دول العالم.

وأوضح الدكتور بنعرفة أن الأمن الثقافي يعتبر عنصرا أساسيا من أجل ترسيخ السلام العالمي، والعدالة الاجتماعية، وتحقيق الذات والتصالح مع الآخر في المجتمعات المتعددة عرقيا وثقافيا، وهذا ما تسعى إلى تحقيقه منظمة الإيسيسكو من خلال برامجها التي تهدف للوصول إلى المساهمة في تحقيق التكافؤ الثقافي واحترام الخصوصيات الثقافية لبلدان العالم الإسلامي.

وأكد أنه لتحقيق الأمن الثقافي في العالم الإسلامي، يجب تدوين مجمل المعارف والموروث الثقافي بشقيه المادي وغير المادي بمختلف الوسائط المتاحة، مشيرا إلى أن الإيسيسكو أنشأت لجنة التراث ومركز التراث في العالم الإسلامي، بعدما لاحظت عددا من الاختلالات الكبرى التي يتعرض لها التراث في العالم الإسلامي، وأن المنظمة سجلت أكثر 460 موقعا تاريخيا وعنصرا ثقافيا على قوائمها للتراث في العالم الإسلامي، خلال السنوات الثلاث الأخيرة.

ومن ناحية أخرى شاركت منظمة الإيسيسكو بجناح خاص في المعرض الذي أقيم على هامش المنتدى، حيث تم عرض عدد من إصدارات ومنشورات الإيسيسكو في مجال السلام والحوار الحضاري، وقد أشرف عليه السيد علي اندياي، مدير برامج بقطاع العلوم الإنسانية والاجتماعية.

X
Skip to content