المدير العام للإيسيسكو ورئيس جامعة عين شمس ووكيل الأمين العام للأمم المتحدة يديرون حوارا مع الشباب في (كوب 27)
November 12, 2022 0

بحضور الدكتور سالم بن محمد المالك، المدير العام لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، والدكتور محمود المتيني، رئيس جامعة عين شمس المصرية، والدكتورة غادة والي، وكيل الأمين العام للأمم المتحدة والمدير التنفيذي لمكتب الأمم المتحدة للمخدرات والجريمة ومدير مقر المنظمة الدولية في فيينا، شهد جناح الإيسيسكو في (كوب 27) بشرم الشيخ، محاكاة مع عدد من الشباب والشابات بهدف إذكاء الوعي بأهمية إدماجهم في جهود الحفاظ على التراث وحمايته من تأثير التغيرات المناخية عليه.

وخلال النشاط، الذي انعقد يوم السبت (12 نوفمبر 2022)، أبرز الدكتور المالك المنظمة الإيسيسكو، باعتبارها منارة إشعاع حضاري وعلمي، تسعى إلى المساهمة في توفير تصوير ثلاثي الأبعاد للمواقع التراثية المسجلة على قوائمها للتراث في العالم الإسلامي، باستخدام تقنية الواقع الافتراضي، لتيسير استكشاف ثقافة وتاريخ الدول الأعضاء لجميع شباب العالم الإسلامي، من أجل تنمية الاعتزاز بموروثهم الحضاري وإغنائه.

ومن جانبه، أكد الدكتور المتيني ضرورة تنمية الطاقات الشابة، من خلال تعزيز التعاون القائم على مبادرات وبرامج ملموسة، بين عدد من المنظمات والجامعات والمؤسسات الدولية، وفي مقدمتها الإيسيسكو، لإدماجهم في جهود المحافظة على التراث، وحماية البيئة والابتكار التكنولوجي والفني والثقافي.

وتحدثت الدكتورة غادة والي عن أهمية تطوير فرص متكافئة بين الشباب والشابات في مجالات التربية والعلوم والثقافة، للمساهمة في تحقيق طموحهم وبناء قدراتهم الإبداعية.

وتضمن نشاط المحاكاة مداخلات عديدة للشباب والشابات المشاركين، الذين عبروا عن أفكارهم، ووجهوا العديد من الأسئلة حول مخاطر التغيرات المناخية على التراث.

وقد أجاب الدكتور المالك والدكتور المتيني والدكتورة غادة والي وخبراء من الإيسيسكو وأساتذة من جامعة عين شمس على أسئلتهم.

X
Skip to content