الإيسيسكو تشارك في أنشطة مهرجان الإكليل الثقافي بالرباط
November 15, 2022 0

أكد الدكتور عبد الإله بنعرفة، نائب المدير العام لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، عمق علاقات التواصل الثقافي والروحي التي تجمع المملكة المغربية بدول إفريقيا، والمبنية على مرتكزات تاريخية وثقافية وروحية لا يمكن بناء المستقبل دونها.

جاء ذلك في ورقة عمل تحت عنوان “الامتداد الروحي للمغرب في إفريقيا: أوجه من التواصل الروحي والثقافي بين المغرب وإفريقيا”، والتي قدمها يوم الإثنين (14 نوفمبر 2022) في متحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر، ضمن أنشطة الدورة الرابعة لمهرجان الإكليل الثقافي، الذي يعقد تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، حفظه الله، وتنظمه جمعية رباط الفتح للتنمية المستديمة، في إطار الاحتفال بالرباط عاصمة للثقافة في العالم الإسلامي 2022، وعاصمة للثقافة الإفريقية، بشراكة مع وزارة الشباب والثقافة والتواصل بالمملكة المغربية.

وتناول الدكتور بنعرفة في ورقته العمق الحضاري للمملكة المغربية، مبرزا أن موقعها الجغرافي المطل على ثلاث قارات، وانتمائها إلى إفريقيا والشرق، وتجاورها مع أوروبا، ساهم في بلورة المملكة نموذجا حضاريا منفتحا.

وأكد أن استراتيجية المغرب التنموية المتكاملة والمتضامنة نحو إفريقيا ينبغي أن تستفيد من هذا التراكم الحضاري في الانفتاح أكثر على إفريقيا، وتثمين الذاكرة المشتركة وتعزيز الأواصر الروحية والثقافية والتجارية بين المغرب وإفريقيا.

X
Skip to content