رسميا.. افتتاح معرض ومتحف السيرة النبوية والحضارة الإسلامية بمقر الإيسيسكو في الرباط
November 17, 2022 0

رسميا وفي احتفالية كبرى شهدها مقر منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) في الرباط، اليوم الخميس (17 نوفمبر 2022)، تم افتتاح المعرض والمتحف الدولي للسيرة النبوية والحضارة الإسلامية، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، وبحضور صاحب السمو الملكي الأمير الجليل مولاي الحسن، ولي عهد المملكة المغربية، حفظه الله.

وكان في استقبال ولي عهد المملكة المغربية الأمير مولاي الحسن، مجموعة من الوزراء والمسؤولين المغاربة، والدكتور سالم بن محمد المالك، المدير العام للإيسيسكو، والدكتور أحمد عبادي، الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء، والدكتور عبد الرحمن بن عبد الله الزيد، نائب الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي وأمين المجمع الفقهي الإسلامي، والشيخ الدكتور ناصر بن مسفر القرشي الزهراني، أمين مجلس إدارة المعارض والمتاحف الدولية للسيرة النبوية والحضارة الإسلامية، ومجموعة من قيادات منظمة الإيسيسكو.

وقد استهل صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن جولته في المعرض والمتحف الدولي للسيرة النبوية والحضارة الإسلامية بمقر منظمة الإيسيسكو، بقص الشريط الرمزي، إيذانا بانطلاق هذا المعلم الحضاري في مدينة الرباط، عاصمة الثقافة في العالم الإسلامي 2022، للتعريف بالسيرة النبوية والحضارة الإسلامية، وأخلاق النبي صلى الله عليه وسلم الكريمة العظيمة، ومقاصد رسالة الإسلام السامية، كالرحمة والعدل والسلام والتسامح والاعتدال والتعايش.

وعقب كلمة ترحيبية ألقاها المدير العام للإيسيسكو، تفقد ولي عهد المملكة المغربية مكونات المعرض والمتحف الرئيسية الثلاثة، انطلاقا من جناح “صلة المغاربة بالجناب النبوي الشريف، جمال المحبة والوفاء”، الذي تشرف عليه الرابطة المحمدية للعلماء بالمملكة المغربية، حيث قدم الأمين العام للرابطة عرضا حول الكنوز التي يتضمنها المعرض، وتتنوع ما بين مخطوطات تاريخية، ولوحات وعملات نادرة، ونماذج من العمارة والزخارف والنقوش المغربية، وأدوات تراثية.

ورحب نائب الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي بصاحب السمو الملكي الأمير الجليل مولاي الحسن، قبل بداية الجولة في الجناح الثاني، وهو “المعرض والمتحف الدولي للسيرة النبوية والحضارة الإسلامية”، الذي تشرف عليه رابطة العالم الإسلامي، فيما استعرض أمين مجلس إدارة المعارض والمتاحف الدولية للسيرة النبوية والحضارة الإسلامية، ما يتضمنه الجناح من أقسام، منها: “النبي صلى الله عليه وسلم كأنك تراه”، ومن أهم موضوعاته الحديقة المحمدية، وطعام النبي وشرابه ولباسه وأثاثه، وقسم “النبي صلى الله عليه وسلم كأنك معه”، ويتمحور حول آداب النبي صلى الله عليه وسلم الكريمة وأخلاقه العظيمة وقيم الحوار والتعايش والعفو والرحمة والتسامح، وقسم خاص بالتعريف بفضائل ومكانة آل البيت.

كما اطلع صاحب السمو الملكي ولي عهد المملكة المغربية على قسم “أعظم منبر”، ويضم نموذجا يحاكي منبر المصطفى صلى الله عليه وسلم، تم تصميمه طبق الأصل وبنفس نوع الخشب، استنادا على مواد علمية مؤصلة وموسوعات محققة، وكذلك نموذج الكعبة المشرفة كما كانت في عهد النبي صلى الله عليه وسلم.

كما شاهد سموه الجناح الثالث الخاص بـ”بانوراما الحجرة النبوية الشريفة في العصر الأول”، والذي يعرض لأول مرة في التاريخ بتقنيات ثلاثية الأبعاد وتقنيات الواقع الافتراضي، مفردات الحياة اليومية للرسول صلى الله عليه وسلم في حجرته الشريفة، والوصف والتاريخ للحجرة، والتعريف بالقبر الشريف، عبر أفلام إبداعية، وطريقة عرض حديثة على شاشات ثلاثية الأبعاد، مع استخدام المؤثرات.

يُذكر أن المعرض والمتحف الدولي للسيرة النبوية والحضارة الإسلامية بمقر الإيسيسكو في الرباط، يأتي تتويجا للشراكة الاستراتيجية بين منظمة الإيسيسكو، ورابطة العالم الإسلامي، والرابطة المحمدية للعلماء بالمملكة المغربية، ويعد الأول من نوعه خارج المملكة العربية السعودية.

X
Skip to content