أمام المنتدى العالمي لتحالف الحضارات..  المدير العام للإيسيسكو: الإنسانية تمر برهان تاريخي يتطلب ترسيخ العدالة والإخاء والمساواة
November 22, 2022 0

قال الدكتور سالم بن محمد المالك، المدير العام لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، إن تحالف الحضارات ليس ترفا أو شأنا نخبويا، بل هو حاجة إنسانية تقتضينا النظر الشجاع إلى مكامن العلل والثغرات لنعالجها، معتبرا أن نذر النزاع العالمي اليوم إنما هي إشارات نوازع حضارية أكثر من كونها شواهد على تضارب المصالح الاقتصادية والتنافس على الموارد الطبيعية، وأن فكرة التحالف الحضاري منظومة متكاملة تتشكل من قيم الناس جميعا.

جاء ذلك في كلمته أمام المنتدى العالمي التاسع لمنظمة الأمم المتحدة لتحالف الحضارات، عقب انطلاق أعماله اليوم الثلاثاء (22 نوفمبر 2022) في مدينة فاس بالمملكة المغربية، تحت شعار: “نحو تحالف من أجل السلام.. لنتعايش جميعا كإنسانية واحدة”، والتي استهلت بتلاوة الرسالة الملكية، التي وجهها صاحب الجلالة الملك محمد السادس، عاهل المملكة المغربية، إلى المشاركين في المنتدى، الذي شهد حضورا رفيع المستوى من مسؤولين دوليين، في مقدمتهم السيد أنطونيو غوتيريش، الأمين العام للأمم المتحدة، والسيد ميغيل أنخيل موراتينوس، الممثل السامي لمنظمة الأمم المتحدة لتحالف الحضارات، والسيد ناصر بوريطة، وزير خارجية المغرب، ووزراء خارجية وثقافة عدد كبير من دول العالم، ويهدف إلى تعزيز الحوار ومد جسور السلام بين الشعوب.

وأشار المدير العام للإيسيسكو في كلمته إلى أن التحدي الأساس أمام منظمة تحالف الحضارات اليوم يكمن في القدرة على مخاطبة مجتمع إنساني قابل للتفاهم والتحالف، مبرزا أن الإنسانية أمام رهان إنساني تاريخي، يتطلب فتح الطريق أمام ثلاثي: العدالة والإخاء والمساواة، وقطع الطريق أمام ثلاثي الجوع والجهل والمرض.

ونبه إلى أنه من الضروري الانتباه إلى ما ينطوي عليه تطور العالم الافتراضي من جرائم الاتجار غير الشرعي في الممتلكات الثقافية ونشر لخطاب الكراهية، داعيا إلى العمل على تسخير هذا التطور بشكل قانوني مثالي، مؤكدا أن شبابنا هم مادة التحالف الحضاري المستشرف للمستقبل، فإن أفلحنا في منحهم مفاتيح المستقبل، أفلحنا في ضمان استدامة وتجدد تحالف الحضارات.

ودعا الدكتور المالك إلى تنشئة الأجيال المستقبلية على قيم تحالف الحضارات والتسامح، وتضمين المناهج الدراسية معاني التواصل الحضاري والإخاء الإنساني، مؤكدا أن منظمة الإيسيسكو تعتد بهذه القيم في رؤيتها واستراتيجية عملها، حيث أنشأت مركز الحوار الحضاري ومركز الاستشراف الاستراتيجي، وحاضنات لتحفيز إبداعات الشباب.

واختتم كلمته بدعوة المشاركين في المنتدى إلى زيارة المعرض والمتحف الدولي للسيرة النبوية والحضارة الإسلامي بمقر منظمة الإيسيسكو في الرباط.

يُذكر أن الإيسيسكو تشارك في أعمال وجلسات المنتدى العالمي لتحالف الحضارات بمدينة فاس، بوفد رفيع المستوى يترأسه الدكتور المالك، ويضم الدكتور عبد الإله بنعرفة، نائب المدير العام، وعددا من رؤساء القطاعات ومديري الإدارات والمراكز بالمنظمة.

X
Skip to content