الإيسيسكو: بناء السلام مسؤولية مشتركة وعلى كل فرد المساهمة في تحقيق هذه الغاية
November 23, 2022 0

أكد الدكتور سالم بن محمد المالك، المدير العام لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، أن بناء السلام مسؤولية مشتركة بين الجميع، ومن الضروري مساهمة كل فرد من أفراد المجتمع لتحقيق هذه الغاية، وأن العمل متعدد الأطراف يلعب دورا محوريا في التعاون الإيجابي وتبادل المعارف بين الحضارات، لبناء ثقافة السلام والتسامح والتعايش، من أجل تحقيق التنمية الشاملة والتطور المنشود.

جاء ذلك في كلمته اليوم الأربعاء (23 نوفمبر 2022)، خلال الجلسة حول إعطاء زخم جديد للعمل متعدد الأطراف من خلال ثقافة السلام، ضمن أعمال المنتدى العالمي التاسع لمنظمة الأمم المتحدة لتحالف الحضارات، الذي يختتم أعماله اليوم في مدينة فاس بالمملكة المغربية. وقد تحدث في الجلسة أيضا كل من السيد ميغيل أنخيل موراتينوس، الممثل السامي لمنظمة الأمم المتحدة لتحالف الحضارات، والدكتور أنار كريموف، وزير الثقافة بجمهورية أذربيجان.

واستهل المدير العام للإيسيسكو كلمته بالإشادة بموضوع الجلسة، حيث يرتبط بشكل وثيق بواقعنا المتسم بتنامي مظاهر العولمة وتعددية الأطراف، مشيرا إلى أنه من الضروري التمعن في ثقافة وممارسات العمل متعدد الأطراف، من أجل بناء مجتمعات آمنة ومندمجة.

وأضاف أن جائحة كوفيد 19 أدت إلى اتساع الفروق الطبقية حول العالم، وجعلت مجتمعاتنا أكثر انعزالية، مما ساهم في تزايد النزاعات بين الدول، وهذه الجلسة تحثنا على تعزيز الشراكات وبلورة سياسات لبناء السلام بمجتمعاتنا لتجاوز الأزمات وتحقيق التنمية المستدامة.

واستعرض الدكتور المالك برامج الإيسيسكو المتعلقة بتعزيز ثقافة السلام، ومنها برنامج تدريب الشباب والنساء على القيادة من أجل السلام والأمن، وبرنامج دمج مقاربة الإيسيسكو “360 درجة للسلام” في الأوساط الأكاديمية، الذي يهدف إلى تعزيز البرامج التعليمية في مجال بناء السلام والأمن في الدول الأعضاء بالمنظمة، وبرنامج الإيسيسكو للمهنيين الشباب، وحاضنة القيادات، اللذان يهدفان إلى تنمية قدرات الشباب الريادية والمهنية، بالإضافة إلى عقد عدد من الدورات التدريبية وورش العمل، وتوفير المنح الدراسية لشباب الدول الأعضاء في عدد من الجامعات المرموقة حول العالم.

X
Skip to content