“الحلية النبوية”.. كتاب جديد من الإيسيسكو يرصد مظاهر فن الخط والزخرفة بمؤلفات المغاربة
December 15, 2022 0

أصدرت منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) كتابا بعنوان “الحلية النبوية”، يرصد مظاهر فن الخط والزخرفة بمؤلفات المغاربة في علم الشمائل، ويتضمن خمسين لوحة فنية مزخرفة لمجموعة من الخطاطين والمزخرفين من خريجي مدرسة الصهريج في مدينة فاس، وأكاديمية الفنون التقليدية في مدينة الدار البيضاء بالمملكة المغربية.

قدم للكتاب الدكتور سالم بن محمد المالك، المدير العام للإيسيسكو، حيث وجه خالص الشكر والامتنان إلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، على رعايته السامية لاحتفالية الرباط عاصمة الثقافة في العالم الإسلامي، الذي يأتي إصدار هذا الكتاب ضمن أنشطتها.

وقام الدكتور عبد الإله بنعرفة، نائب المدير العام للإيسيسكو، بإعداد الكتاب وتحرير مادته العلمية واستخراج نصوص اللوحات الفنية والتعليق عليها. ويوثق هذا السِّفْرُ الفني لمعرض اللوحات الفنية لمؤلفات المغاربة في الشمائل الذي أقيم في بهو مقر الإيسيسكو ، بإشراف الفنان الخطاط محمد أمزيل، بشراكة مع وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية في المملكة المغربية، وبإشراف الدكتور أحمد التوفيق، وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية.

ويأتي هذا الإصدار، في مائة وخمس وعشرين صفحة، تتصدره نبذة حول أهم كتب الشمائل لدى المغاربة، والتي هي أحد مصادر فنون الخط والزخرفة، ومن أبرزها كتاب “ذخيرة المحتاج في الصلاة على صاحب اللواء والتاج”، لمؤلفه الشيخ محمد المُعطَى ابن صالح الشرقي، وكتاب “دلائل الخيرات” لمؤلفه الشيخ سيدي محمد بن سليمان الجزولي، إضافة إلى قصيدة البردة والهمزية للإمام شرف الدين البوصيري.

وقد تفنن الخطاطون والمزخرفون عبر العصور في تدوين هذه الكتب والقصائد لإبراز جمالية الخط العربي في صلته بفن الحلية النبوية الشريفة وعلم السيرة النبوية.ويسعد الإيسيسكو أن تضع بين يدي القراء والجهات المختصة بالموروث الثقافي والفنانين والخطاطين والمزخرفين هذا الإصدار الفني، في إطار إسهام المنظمة في أداء رسالتها الحضارية لحماية التراث الثقافي وإطلاق طاقات الإبداع والتجديد وإحياء الفنون العريقة.

X
Skip to content