الإيسيسكو والغابون توقعان اتفاق شراكة لتنفيذ حزمة من البرامج بين عامي 2023-2027
December 21, 2022 0

وقعت منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) وجمهورية الغابون اتفاق شراكة لتعزيز التعاون بين الجانبين في مجالات التربية والعلوم والثقافة. كما تم توقيع اتفاقية بين الإيسيسكو وجامعة عمر بونغو في الغابون، لإنشاء كرسي الإيسيسكو “النساء والفتيات والمجتمعات” في الجامعة.

وقع الاتفاقيتين، اليوم الأربعاء (21 ديسمبر 2022)، الدكتور سالم بن محمد المالك، المدير العام للإيسيسكو، والدكتور باتريك موجوياما داودا، وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتحويل التكنولوجيا والتربية الوطنية رئيس اللجنة الوطنية الغابونية للتربية والعلوم والثقافة، وعن جامعة عمر بونغو الدكتور ميسمين نويل سوماحو، عميد الجامعة.

وفي كلمته خلال حفل التوقيع، الذي جاء ضمن أعمال الاجتماع التشاوري الأول حول “المؤشرات الاستراتيجية للتنمية في العالم الإسلامي: مؤشر المعرفة العالمي أنموذجا”، أكد الدكتور المالك حرص منظمة الإيسيسكو على تنفيذ كل بنود برنامج الشراكة على أكمل وجه، منوها بالتعاون الوثيق الذي يجمع المنظمة بجمهورية الغابون.

ومن جانبه أشاد الدكتور موجوياما داودا بمبادرات الإيسيسكو وجهودها باعتبارها محركا للسلام، معبرا عن سعادته بالاتفاقيتين اللتين تتوجان عاما ونصف من العمل، انطلق بزيارة المدير العام للإيسيسكو للغابون واستقباله من طرف فخامة الرئيس علي بونغو في القصر الرئاسي بالعاصمة ليبرفيل، داعيا إلى إنشاء مركز لتعليم اللغة العربية بالغابون.

وتنص بنود برنامج الشراكة، الذي يمتد بين عامي 2023 و2027، على تعزيز وتنشيط التعاون المشترك بين الجانبين مع إعطاء الأولوية للشباب والنساء، وذلك تحت شعار “إشراك النساء والشباب من أجل السلام، والتربية الشاملة والمدنية، وتعزيز التراث الثقافي من أجل التنمية المستدامة”.

كما حدد برنامج التعاون وسائل وآليات تنفيذ المبادرات والأنشطة وإقامة البرامج التدريبية وجلسات العمل لتطوير المهارات، وعقد الندوات، والتواصل بين الجانبين لوضع خطط العمل ومتابعة تنفيذها، وتذليل الصعوبات والعراقيل التي تواجهها.

ويهدف الكرسي، الذي يندرج في إطار برنامج التعاون بين الإيسيسكو والغابون إلى تعميق البحث العلمي والتربوي في قضايا النوع وحقوق المرأة والمساهمة في تأهيل النساء والفتيات وبناء مجتمعات متكافئة ومسالمة.

X
Skip to content