المدير العام للإيسيسكو يشارك في عدد من الأنشطة الثقافية بنواكشوط
January 7, 2023 0

شارك الدكتور سالم بن محمد المالك، المدير العام لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، في عدد من الأنشطة الثقافية، خلال زيارته الرسمية إلى الجمهورية الإسلامية الموريتانية، لحضور إطلاق احتفالية نواكشوط عاصمة الثقافة في العالم الإسلامي لعام 2023.

وتأتي هذه الأنشطة ضمن برنامج الاحتفالية، الذي سيتواصل على مدار عام 2023، ويتضمن العديد من المحاور ومنها الملتقيات الفكرية والثقافية، حيث حضر الدكتور المالك الندوة العلمية، التي تم تنظيمها في قصر المؤتمرات بمدينة نواكشوط مساء الجمعة (6 يناير 2023)، تحت عنوان: “العلم الموريتاني سفيرا”، وناقشت الأدوار التي قامت بها الدبلوماسية الثقافية الموريتانية، والأثر الذي تركه علماء موريتانيا في حواضر العلم والثقافة والفكر حول العالم.

وفي الكلمة الافتتاحية التي وجهها إلى الندوة، عبّر العالم الجليل الذي خدم الثقافة الشنقيطية بمؤلفاته وبحوثه الدكتور محمد المختار ولد ابّاه، رئيس الندوة، عن امتنانه للسلطات الموريتانية ولمنظمة الإيسيسكو على إعلان نواكشوط عاصمة للثقافة في العالم الإسلامي لعام 2023، داعياً إلى حشد جميع الجهود حتى تتبوأ بلاد شنقيط ما تستحق من اعتراف بدورها وتقدير لمكانتها في المساهمة في تشييد صرح الثقافة الإسلامية وبناء الحضارة الإنسانية.

وقد تضمنت الندوة ثلاث جلسات، تناولت الأولى صورة الشنقيطي في المصادر العربية الحديثة، ودارت الثانية حول “طريق الحجاج.. ملامح من التأثر والتأثير”، فيما ناقشت الجلسة الثالثة هموم الوطن والأمة من خلال التواصل العلمي بين موريتانيا والعالم الإسلامي.

وقبل انعقاد الندوة قام المدير العام للإيسيسكو، والسيدة فاطمة عبد المالك، رئيسة جهة نواكشوط، بجولة في القرية الثقافية، والتي تمثل قرية نموذجية لطريقة العيش في البادية، حيث تفقدا خيمة المحظرة، التي تعرف بهذه المعلمة المهمة من آليات التعليم الأصلي في موريتانيا، وخيمة الفنانين التقليديين، التي تعمل على دعم الحرف التراثية والحفاظ على بقائها، وخيمة المطبخ التقليدي الموريتاني، وغيرها من مظاهر الحياة البدوية وتقاليدها و عاداتها ووسائل العيش فيها.

وقد أبدى الدكتور المالك إعجابه بما تضمنته القرية الثقافية من تثمين للتراث غير المادي في موريتانيا، وما تتيحه من فرص للفنانين التقليديين، وما تقدمه من دعم لبقاء المهن التراثية والحرف التقليدية، مؤكدا أن احتفالية نواكشوط عاصمة الثقافة في العالم الإسلامي فرصة لتسليط الضوء على هذه الجهود وتعزيزها.

وفي حفل فني أقامه الاتحاد الوطني لأرباب العمل في موريتانيا، للترحيب بضيوف إطلاق احتفالية نواكشوط عاصمة الثقافة في العالم الإسلامي، وحضره عدد كبير من الشخصيات الرسمية والقطاع الخاص والقيادات الثقافية والإعلامية، كرّم السيد محمد زين العابدين ولد الشيخ أحمد، رئيس الاتحاد، المدير العام للإيسيسكو، وعددا من الشخصيات المرموقة، تقديرا لجهودهم في خدمة الثقافة وإعداد الاحتفالية.

X
Skip to content